Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

الأربعاء، 7 يونيو، 2017

أكد رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل أن التعديات على أراضي الدولة يمثل أحد أهم التحديات التي تواجها الدولة المصرية في الوقت الحالي.

وقال إسماعيل – خلال كلمة لعرض المستجدات في ملف التعدي على أراضي الدولة بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي – لا شك أن الحفاظ على الأراضي الزراعي يمثل أحد أهم دعائم الأمن القومي المصري، فهي ثروة مصر الحقيقية ومن خلالها يتم توفير الجانب الأعظم من احتياجات الشعب المصري من الغذاء ، وتآكل الأراضي الزراعية يعني المزيد من الاستيراد من الخارج وما يحمله ذلك في طياته من تأثيرات سلبية على الأمن القومي المصري .

وأضاف ” كما أن التعدي على الأراضي الصحراوية ، دون دراسات فنية واقتصادية متعمقة من شأنه التأثير سلباً على مخزون المياه الجوفية وعدم تحقيق الاستخدام الأمثل لهذه الأراضي وهذا المخزون بإنشاء مجتماعات عمرانية جديدة خارج الوادي يساهم بفاعلية في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المنشودة وفي إعادة توزيع السكان بالشكل الذي يخفف التكدس في الوادي والدلتا ويحافظ على الأراضي الزراعية بهما .

وقال رئيس الوزراء شريف اسماعيل، بالإضافة إلى ما تقدم كان لابد من إعادة فرض هيبة الدولة على أراضيها ، وهي ملك للشعب المصري كله ، والواقع أن مصر مرت بفترة زمنية تأجل فيها اتخاذ القرارات المهمة لحل المشاكل إلى أن تفاقمت هذه المشاكل وأصبحت مزمنة ، وأصبح التوصل لحلول لها يحتاج إلى جهود كبيرة ووقت وتكلفة مرتفعة .

ويمثل الحفاظ على أراضي الدولة أحد هذه المشكلات ، وما كان للقيادة السياسية والدولة بكل أجهزتها أن تترك هذا الوضع دون البحث عن حل حاسم له .

وأضاف إن المواجهة هي سمة هذه المرحلة، والمواجهة تتطلب اتخاذ قرارات صعبة ومصيرية طالما تأجلت لسنوات عديدة ، ومن أيام قليلة مضت أطلق الرئيس القرار الصائب باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لاسترداد أراضي الدولة واسترداد حق الشعب على هذه الأراضي.

وأشار إلي أنه تم تكليف المحافظين بتشكيل قوة عمل تشارك فيها جميع أجهزة الدولة المعنية ، وبدأت قوة العمل بأداء مهامها في كل المحافظات المختلفة بحماية من وزارة الداخلية ومديريات الأمن والقوات المسلحة ، فضلاً عن هيئة الرقابة الإدارية وكل جهات الولاية على الأراضي.

واستطرد قائلا ” انطلقت قوة نفاذ القانون فحققت في أيام معدودة إنجازاً وخطوة إيجابية على مسار استعادة حقوق الشعب المصري على أراضيه ، وقد بلغ إجمالي التعديات الخاصة بالبناء التي تم حصرها 168.5 مليون متر مربع ، ويبلغ اجمالي ما تم ازالته من التعديات وماهو جاهز لتقنين الأوضاع حوالي 118 مليون متر مربع وبنسبة 69 % من اجمالي مساحة التعديات.

المصدر: أ ش أ



اخبار الان

0 التعليقات:

إرسال تعليق