Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

الأربعاء، 13 ديسمبر 2017

طمأن الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء، السادة أعضاء الحكومة على الحالة الصحية للمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، مؤكداً أنه يتواصل معه هاتفياً بصورة مستمرة، مشيراً إلى أنه سيغادر المستشفى قريباً، ليقضي فترة بسيطة من الإقامة العادية، خارج المستشفى، ويعود بعدها إلى أرض الوطن.

جاء ذلك في مستهل الاجتماع رقم 100 لحكومة المهندس شريف إسماعيل الذي عقد اليوم برئاسة المهندس مصطفى مدبولي القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء.

المصدر: وكالات



اخبار الان

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، اليوم الأربعاء، استنكاره وأسفه الشديد للقرار الأمريكي بشأن القدس، لما يمثله من انحياز كبير ضد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة في القدس التي كفلتها القرارات الدولية ذات الصلة، وحظيت باعتراف وتأييد المجتمع الدولي.

واضاف سلمان خلال افتتاحه أعمال السنة الثانية من الدورة السابعة لمجلس الشورى، اليوم، إن المملكة دعت إلى الحل السياسي للخروج من أزمات المنطقة وحل قضاياها وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، واستعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة بما في ذلك حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس شرقية.

المصدر: أ ش أ



اخبار الان

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسى اجتماعا، اليوم الأربعاء، ضم المهندس مصطفى مدبولى القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان، والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المُتجددة، وعمرو الجارحى وزير المالية.

وصرح السفير بسام راضى المُتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، أن وزير الكهرباء قدم خلال الاجتماع تقريرًا حول محطة الضبعة النووية والاستعدادات الأولية لبدء الخطوات التنفيذية لإنشاء المشروع، وما تم الاتفاق عليه مع الجانب الروسى على ضوء الزيارة الأخيرة للرئيس بوتين للقاهرة، والتى تم خلالها التوقيع على وثيقة بدء إشارة تنفيذ المحطة.

كما قدم وزير المالية عرضاً بشأن كيفية سداد مصر لحصتها المالية من التكاليف الإجمالية للمشروع، وسبل توفيرها. وقد وجه الرئيس بسرعة القيام بجميع الخطوات الحالية التى تقع على مسئولية الحكومة فيما يتعلق بمحطة الضبعة حتى يتم التنفيذ وفق الجدول الزمنى المحدد.

كما استعرض وزير الكهرباء أيضاً خطة الوزارة لتطوير خدمات الكهرباء المقدمة للمواطنين، والإجراءات المتخذة لتحسين الخدمة ورفع كفاءة شبكة توزيع ونقل الكهرباء، فى مختلف أنحاء الجمهورية، خاصة فى المناطق النائية، وكذلك فى التجمعات السكنية والعمرانية الجديدة التى تشيدها الدولة، فضلاً عن حجم الاستثمارات الجارى ضخها فى هذا الإطار.

وقد أكد الرئيس أهمية سرعة الانتهاء من تنفيذ خطة رفع كفاءة شبكة نقل وتوزيع الكهرباء وفقاً للبرنامج الزمنى المحدد لها.

وذكر السفير بسام راضى أن الدكتور مصطفى مدبولى عرض خلال الاجتماع كذلك خطة الحكومة الشاملة للتنمية فى سيناء، والتى تهدف إلى إنشاء العديد من المشروعات القومية فى مختلف المجالات، واستغلال الفرص الاستثمارية الواعدة التى تتيحها سيناء بما يساهم فى توفير فرص العمل وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين.

كما استعرض القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء الموقف بشأن إنشاء الجامعات الخاصة الجديدة، حيث شدد السيد الرئيس على أن يتم ذلك من خلال اتفاقيات للتوأمة مع أعرق الجامعات العالمية التى تكون ضمن أفضل 50 جامعة على مستوى العالم، وذلك لتقديم أرقى مستوى تعليمى جامعى، خاصة فى مجالات العلوم الطبيعية والتطبيقية والتكنولوجية ودراسات الاقتصاد والتجارة والاستثمار، وذلك فى إطار خطة الدولة للنهوض بالتعليم الجامعى لتخريج أجيال وكوادر من الشباب المصرى على أعلى مستوى من الاستعداد العلمى والفنى ليكون قاطرة التنمية والتقدم لمصر خلال المرحلة المستقبلية القادمة.

المصدر: بيان الرئاسة المصرية



اخبار الان

أكد فضيلة الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الشريف، أن مساعدة مستضعفي بورما في مخيمات اللاجئين من الجهاد في سبيل الله، مطالبا بتكاتف أبناء الأمة والإنسانية جمعاء من أجل حمايتهم.

وأوضح وكيل الأزهر، في مداخلة بالملتقى الرابع لمنتدى تعزيز السلم في المجتمعات الإسلامية حول الجهاد في خدمة الإسلام، أن الجماعات المتطرفة شوهت مفهوم الجهاد ودلسوه وجعلوه أمرا مخيفا للآخرين ويجب أن نرده لمفهومه الصحيح وهو البناء والتنمية والعمران، أما ميدان القتال فيه فهو ضيق وهو لدفع العدوان فقط.

وطالب شومان كل حكماء العالم بمساعدة مستضعفي بورما، كما وجه رسالة إلى المجتمع الدولي الذي قرر أحد صناع القرار فيه إلغاء حق أصحاب الأرض ومنحه لغيرهم أن ينظروا إلى هؤلاء ويساعدوهم للعودة لديارهم والعيش الكريم.

المصدر: أ ش أ



اخبار الان

قالت مارتا جابريلا ميتشيتى، نائبة الرئيس الأرجنتينى، إن العلاقات المشتركة مع مصر علاقات استراتيجية، مؤكدة أن مصر تعد أحد أهم الدول المحورية بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

جاء ذلك خلال جلسة مباحثات أجراها المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة مع نائبة رئيس جمهورية الأرجنتين، على هامش مشاركته فى المؤتمر الوزارى الحادى عشر لمنظمة التجارة العالمية، حيث تناولت المباحثات سبل تعزيز التعاون الاقتصادى وزيادة معدلات التجارة البينية والاستثمارات المشتركة بين مصر والأرجنتين خلال المرحلة المقبلة.

وأشارت نائبة الرئيس الأرجنتينى، خلال اللقاء، إلى أن هذه العلاقات التاريخية تخلق فرصًا ضخمة لتعزيز التعاون التجارى والاستثمارى بين البلدين، خصوصًا بعد انضمام مصر لاتفاقية الميركسور ودخولها حيز النفاذ.

وأفادت بأن الأرجنتين على استعداد تام للتعاون مع مصر فى مختلف المجالات لتعزيز العلاقات الاقتصادية وتسهيل زيادة الصادرات المصرية الى السوق الأرجنتينى، مشيرة إلى ضرورة تحويل كل مبادرات الشراكة إلى مشروعات ملموسة تخدم منظومة النمو الاقتصادى فى البلدين.

ولفتت إلى أنه سيتم دراسة المقترح المصرى بشأن الصفقة المتكافئة من خلال المؤسسات الأرجنتينية المعنية خصوصًا وأنها فكرة جيدة لإصلاح الخلل فى عجز الميزان التجارى بين البلدين فضلاً عن توفير الدواء لمرضى التهاب الكبد الوبائى بدولة الأرجنتين بأسعار مناسبة.

من جهته، أعلن قابيل أنه يجرى حاليًا دراسة إجراء صفقة متكافئة بين مصر والأرجنتين تقوم من خلالها مصر بإمداد السوق الأرجنتينى بالدواء المصرى الجديد لمعالجة مرضى التهاب الكبد الوبائى فيروس “سى” وهو الدواء الذى تم اعتماده دوليًا وأثبت فعاليته فى القضاء تمامًا على المرض، فى مقابل الحصول على منتجات أرجنتينية الصنع بنفس قيمة كميات الدواء التى سيتم تصديرها للجانب الأرجنتينى، وهو الأمر الذى يسهم فى تسويق منتجات الأدوية المصرية فى الأسوق الخارجية فضلاً عن توفير العملة الصعبة التى كان يتم انفاقها فى استيراد منتجات أرجنتينية لتلبية احتياجات السوق المحلية وكذا إصلاح الخلل الحالى فى الميزان التجارى بين البلدين والذى يميل لصالح الجانب الأرجنتينى.

 

المصدر: وكالات



اخبار الان

كشف الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، رئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة القناة، عن الانتهاء من تجريب 2 كوبرى، من أصل 5 كبارى عائمة على القناة، مؤكدا أن مشروعات الكبارى العائمة جاءت تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وكانت توجيهات الرئيس تتلخص فى رفع المعاناة عن كاهل المواطنين فى التنقل ذهاباً وإياباً بين ضفتى القناة، وتحقيق الربط بين سيناء والوادى من خلال حزمة من المشروعات التنموية المتكاملة، وتشمل مشروعات الأنفاق والتى يتم تنفيذها أسفل القناة للوصول إلى عمق سيناء، والكبارى العائمة التى تربط ضفتى القناة بشكل مباشر.

ولفت مميش إلى أن هيئة قناة السويس تسعى لتجربة الكبارى استعدادا للافتتاح الرسمى نهاية شهر ديسمبر الجارى، مشددا على إطلاق أسماء الشهداء على الكبارى العائمة تخليدًا لذكراهم، وهو أقل ما يمكن تقديمه للشهداء، الذين ضحوا بحياتهم فى سبيل الدفاع عن مصر ومحاربة الإرهاب.

وتابع: هذه الكبارى تمت صناعتها بأيدٍ مصرية من خلال شركات وترسانات هيئة قناة السويس.

 

المصدر: وكالات



اخبار الان

أعلنت هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، رفضها القاطع لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، بدون أي سند تاريخي أو قانوني.

وشددت الهيئة، في بيان عقب اجتماع طارئ عقدته اليوم، على أن “مثل هذه القرارات المتغطرسة والمزيفة للتاريخ، لن تغير على أرض الواقع شيئا، فالقدس فلسطينية عربية إسلامية، وهذه حقائق لا تمحوها القرارات المتهورة ولا تضيعها التحيزات الظالمة”.

ودعت هيئة كبار العلماء جميع الحكومات والمنظمات العربية والإسلامية إلى القيام بواجبها تجاه القدس وفلسطين واتخاذ كل الإجراءات السياسية والقانونية اللازمة لإبطال هذه القرارات.

كما طالب البيان كافة الحكومات والمؤسسات الدولية ومجلس الأمن والأمم المتحدة، وكل الأحرار والعقلاء في العالم، بالتحرك الفاعل والجاد لنزع أي مشروعية عن هذا القرار الظالم.

وأشادت الهيئة بمواقف كافة الدول الحرة والحكومات المسؤولة في العالم التي رفضت القرار الأمريكي، وفي مقدمتها موقف الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين، وأكدت دعمها “الانتفاضة الفلسطينية التي يقدم فيها الشعب الفلسطيني دماءه فداء لمقدساتنا، ودعت القادرين من العرب والمسلمين لتقديم العون المادي لهم”.

ودعت هيئة كبار العلماء كافة المؤسسات العلمية والتعليمية ووزارات الأوقاف ودور الإفتاء في البلدان العربية والإسلامية إلى الاهتمام بقضية القدسِ وفلسطين في المقررات الدراسية والتربوية وخطب الجمعة والبرامج الثقافية والإعلامية، لاستعادة الوعي بهذه القضية الهامة والمصيرية.

وقررت الهيئة تشكيل لجنة لصياغة مقرر عن القضية الفلسطينية يدرس بكل مراحل التعليم الأزهري، وسوف يعلن عنه في مؤتمر الأزهر ومجلس حكماء المسلمين العالمي لنصرة القدس، المزمع عقده في 17 و18 يناير المقبل.

كما أكدت الهيئة أن “عروبة القدس وهويتها الفلسطينية غير قابلة للتغيير أو العبث، وأن مواثيق الأمم المتحدة تلزم الكيان الغاصب بعدم المساس بالأوضاع على الأرض ومنع أي إجراءات تخالف ذلك، وعلى الإدارة الأمريكية أن تعي أنها ليست إمبراطورية تحكم العالم، وتتصرف في مصائر الشعوب وحقوقها ومقدساتها”,

وحذرت من محاولات التطبيع مع الكيان الصهيوني قبل انسحابه من الأراضي العربية المحتلة وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وقررت استمرار مكتب الهيئة في حالة انعقاد دائم ليتابع المتغيرات لحظة بلحظة، وإعداد التوصيات اللازمة لعرضها على المؤتمر العالمي لنصرة القدس.

كما أكدت الهيئة على ما سبق أن أعلنه شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين من رفضه لهذه القرارات، ولقاء نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، والذي جاء في إطار مواقف الأزهر التاريخية من القضية الفلسطينية، معبرًا عن مشاعر أكثر من مليار وسبعمائة مليون مسلم.

وأعربت الهيئة عن تقديرها لقرار الكنيسة القبطية المصرية الوطنية في الموقف ذاته، ورفض البابا تواضروس لقاء نائب الرئيس الأمريكي بعد هذا القرار الباطل.

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط (أ ش أ)



اخبار الان