Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

الأحد، 17 فبراير 2019

عاد الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى القاهرة، اليوم الأحد، قادما من ميونخ مختتما زيارة لألمانيا استغرقت 4 أيام شارك خلالها في أعمال الدورة الـ 55 لمؤتمر (ميونخ للسياسات الأمنية) بجانب عدد من رؤساء الدول والحكومات ووزراء الخارجية والدفاع وممثلي المنظمات الدولية والخبراء المعنيين بقضايا الأمن ومكافحة الإرهاب.

وألقى الرئيس السيسي كلمة في جلسة أمس السبت طرح فيها رؤية مصر للتوصل إلى حلول سياسية لمختلف الأزمات التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط في ضوء ثوابت سياسة مصر الخارجية التي تستند إلى الحفاظ على كيان الدولة الوطنية وترسيخ تماسك مؤسساتها وقواتها الوطنية النظامية واحترام سيادة الدول على أراضيها وسلامتها الإقليمية وجهود مصر في إطار مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.

كما تطرق السيسي الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي في كلمته إلى رؤية مصر لتعزيز العمل الأفريقي خلال المرحلة المقبلة من خلال دفع التكامل الاقتصادي الإقليمي على مستوى القارة وتسهيل حركة التجارة البينية في إطار أجندة أفريقيا 2063 للتنمية الشاملة والمستدامة بالإضافة إلى تعزيز جهود إعادة الإعمار والتنمية فيما بعد النزاعات.

والتقى الرئيس، خلال زيارته لألمانيا، مع المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل التي أكدت حرص بلادها على تعزيز علاقاتها بمصر في مختلف المجالات، وما تمثله مصر من ركيزة أساسية للاستقرار والأمن في الشرق الأوسط وأفريقيا، ولمنطقة المتوسط.

والتقى الرئيس السيسي أيضا مع رئيسي أوكرانيا بيترو بورشنكو وإستونيا كريستي كاليوليد وعدد من رؤساء الشركات الألمانية العملاقة، كما التقى مع عدد من رؤساء كبريات الشركات الدولية على المائدة المستديرة التي نظمتها مجموعة “أجورا” الاستراتيجية على هامش فعاليات منتدى ميونخ للأمن.

المصدر: وكالات



اخبار الان

أدانت مصر، اليوم الأحد، الهجوم الإرهابي الذي استهدف حافلة تقل عناصر من الشرطة الهندية في كشمير، مما أسفر عن وفاة نحو 44 شخصًا وإصابة آخرين.

وأعربت مصر، في بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم، عن خالص التعازي لأسر الضحايا، متمنية سرعة الشفاء للمصابين.

وجددت الخارجية دعوة مصر لتكثيف الجهود الدولية من أجل القضاء على الإرهاب.

المصدر: بيان من الخارجية



اخبار الان

بحث الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، مع جيدو كيركهوف الرئيس التنفيذي لمجموعة “تيسنكروب” العالمية خلال استقباله له بمقر إقامته بميونيخ، نشاط المجموعة في مصر خاصة مشروع إنشاء مجمع مصانع الأسمدة الأزوتية في العين السخنة بالتعاون مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية.

وصرح المتحدث باسم الرئاسة السفير بسام راضي بأن الرئيس السيسي أعرب عن تقديره لنشاط مجموعة “تيسنكروب” العالمية فى مصر خاصة فى مجال الأسمدة، مشيراً إلى الحرص على دفع أوجه التعاون بين الجانبين.

وأعرب الرئيس التنفيذى لمجموعة “تيسنكروب” عن سعادته بلقاء الرئيس السيسي، مؤكدا حرص المجموعة على تطوير التعاون مع مصر في ظل ما تشهده من تحسن في الأوضاع الاقتصادية، وفرص استثمارية واعدة.

المصدر: بيان من الرئاسة



اخبار الان

الرئيس السيسي يبحث في ميونخ سبل تعزيز التعاون مع مجموعة (دايملر أيه جي) الألمانية

بحث الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد بمقر إقامته بميونيخ، مع إيكارت فون كلايد نائب رئيس مجموعة (دايملر أيه جي) والتي تضم “مرسيدس للسيارات” ضمن شركاتها، سبل تعزيز التعاون مع المجموعة، وذلك بحضور ماركوس شيفر عضو مجلس إدارة شركة مرسيدس بنز للسيارات المسئول عن قطاع الإنتاج.

وصرح المتحدث باسم الرئاسة السفير بسام راضي بأنه تم استعراض خطط شركة مرسيدس لاستئناف نشاطها فى مصر لإنتاج وتجميع السيارات، وكذلك دراسة سبل تطوير هذا النشاط ليشمل مشروعات السيارات الكهربائية والطرق الذكية وخدمة المواصلات في المدن الذكية وخدمة أتوبيس النقل العام السريع، أخذاً في الاعتبار مراعاة تزايد نسبة المكون المحلي والقيمة المضافة ونقل التكنولوجيا، فضلاً عن الاهتمام بتصدير المنتجات إلى الأسواق العالمية والإقليمية”.

وأضاف المتحدث أن الرئيس السيسي أعرب عن ترحيبه بالبيان الذي أصدرته شركة مرسيدس الشهر الماضي بشأن استئناف نشاطها في مصر، مؤكدا الحرص على تكثيف التعاون مع الشركة في ضوء سياسة الدولة نحو التوسع في مجال صناعة السيارات، وبما يحقق المصالح المشتركة للجانبين.

وأكد مسئولا الشركة تثمينهم لما لمسوه من تعاون من الحكومة المصرية لاستئناف نشاطهم فى مصر، مؤكدين في هذا الإطار ما يمثله السوق المصري من أهمية كبيرة سواء في ظل حجمه الكبير أو لسهولة نفاذ المنتجات المصنعة به على النفاذ للأسواق الإقليمية والعالمية، الأمر الذي يشجعهم على الاستثمار في السوق المصري وتكثيف نشاطهم به فى عدة مجالات.

المصدر: بيان من الرئاسة



اخبار الان

التقى رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، اليوم الأحد، أعضاء المجلس التصديري للصناعات الطبية، لمناقشة رؤاهم ومقترحاتهم فيما يتعلق ببرنامج تشجيع وتحفيز الصادرات الجديد، وكذا بحث المُشكلات التى من الممكن أن تواجههم وسبل حلها، بما يسهم فى دفع عجلة الانتاج والصناعة المصرية وزيادة حجم الصادرات لمختلف دول العالم فى الفترة المقبلة، بحضور عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، وماجد جورج، رئيس المجلس التصديرى للصناعات الطبية، وأعضاء المجلس.

ويأتي هذا الاجتماع استمراراً لسلسلة اللقاءات التي يعقدها رئيس مجلس الوزراء مع أعضاء المجالس التصديرية المختلفة.

وفى بداية اللقاء، جدد رئيس الوزراء التأكيد على سعى الحكومة لإعداد برنامج شامل ورؤية متكاملة لتحفيز الصادرات، والتعرف على مقترحات أعضاء المجلس التصديري للصناعات الطبية لكيفية تحفيز ونمو هذا القطاع الحيوى، والتوسع فيه، بما يخدم صادراتنا، ويحقق لنا ميزات تنافسية، استغلالاً لما لدينا من امكانيات كبيرة، وفرصة للنفاذ للعديد من الاسواق الاقليمية والعالمية.

كما أكد رئيس الوزراء حرص الدولة على النهوض بقطاع الصناعات الطبية، لما له من دور كبير فى توفير الاحتياجات الضرورية من أدوية ومستلزمات طبية لازمة لتوفير الخدمات الصحية المطلوبة للمواطنين على مستوى الجمهورية.

وخلال اللقاء، قدم رئيس المجلس التصديرى للصناعات الطبية ماجد جورج عرضاً تضمن أبرز المؤشرات المتعلقة بهذا القطاع الحيوى، ورؤيتهم لبرنامج تحفيز الصادرات الجديد، حيث أوضح أن إجمالي حجم الصادرات من هذا القطاع (الادوية- مستحضرات التجميل – المستلزمات الطبية) تصاعدت مؤخراً وسجلت ارتفاعاً خلال عام 2018 مقارنة بالأعوام السابقة، وذلك من خلال عدد من الشركات التى وصلت إلى نحو 525 شركة.

وأوضح رئيس المجلس التصديرى للصناعات الطبية أن المقترح المتعلق ببرنامج تحفيز الصادرات، يهدف إلى إحداث زيادة مستدامة في حجم الصادرات، وكذا العمل على مساندة الشركات الصغيرة والمتوسطة للتوسع في عمليات التصدير لمختلف دول العالم، وخاصة الدول الافريقية، وهو ما يعمل على خلق وتنمية جيل جديد من المصدرين على نحو يؤدي إلى توسيع قاعدة المستفيدين من صندوق تنمية الصادرات وتحفيز ثقافة التصدير لدى المنتجين بشكل عام، وذلك من خلال منح المصُدر المتوسط والصغير تخفيضات على تكاليف شهادات الجودة وتسجيل الملفات العلمية والعلامات التجارية.

كما أشار رئيس المجلس التصديرى للصناعات الطبية إلى أن المقترح المتعلق ببرنامج تحفيز الصادرات يسعى لرفع نسبة القيمة المضافة المحلية، وتشجيع قيام الشركات العالمية باستخدام مصانعها في مصر كمركز تصنيع وتوزيع إقليمي، فضلاً عن الاهتمام بتنمية الصعيد والمناطق الحدودية والتوسع فى إقامة مشروعات جديدة بها فى مجال الصناعات الطبية.

وفيما يتعلق بزيادة الصادرات المصرية إلى دول أفريقيا نوه رئيس المجلس التصديرى للصناعات الطبية إلى اقتراح أن تقوم مصر بتقديم طلب عضوية في تجمع “الإيكواس”، هذا إلى جانب العمل على إقامة مراكز لوجيستية وإنشاء مراكز تسويق دائمة في الدول الأفريقية.

من جانبه، أشار وزير التجارة والصناعة إلى أنه يتم حالياً التنسيق مع البنك المركزى وعدد من الوزارات لتقوية دور بنك تنمية الصادرات، و شركة ضمان المخاطر، هذا فضلاً عن العمل على إنشاء صندوق ضمان مخاطر الاستثمار فى إفريقيا، بالاضافة إلى الاهتمام بكل ما يتعلق بالنواحى اللوجيستية، بما يسهم فى زيادة حجم الصادرات من الصناعات الطبية إلى إفريقيا ومختلف دول العالم.

المصدر: بيان من مجلس الوزراء



اخبار الان

عقد الدكتور/هشام عرفات، وزير النقل اليوم اجتماعا موسعا مع قيادات هيئة الطرق والكبارى والشركات المنفذه لمحاور النيل الجارى انشاؤها بصعيد مصر وذلك بحضور اللواء/ عادل ترك رئيس هيئة الطرق والكباري .

تم استعراض معدلات التنفيذ فى عدد (6) محاور كبرى على النيل فى صعيد مصر تقوم وزارة النقل بإنشائها وهي (كلابشة-قوص -سمالوط -ديروط -عدلي منصور -دراو ) حيث تابع الوزير معدلات التنفيذ فى كل مشروع تفصيليا مؤكدا على ضرورة الالتزام بالجداول الزمنية المقررة وأن تتم الأعمال وفقا لقياسات الجودة العالية وأن يتم تكثيف المعدات والعمل على مدار الساعة وأن يتم موافاته بتقارير أسبوعبة كما شدد الوزير على قيام هيئة النقل النهري بتركيب الشمندورات الجديدة في أماكن العمل بمحاور النيل لتأمين حركة الملاحة النهرية

وأكد وزير النقل خلال الاجتماع على أن هذه المحاور تتكون من مجموعة من الكباري والأنفاق بالإضافة الى أعمال الطرق وتساهم في ربط الطرق الرئيسية شرق وغرب النيل، وتوفر الوقت واستهلاك الوقود وتكلفة النقل منوها إلى وجود اهتمام خاص بتنمية الصعيد، حيث تم وضع على رأس أولويات وزارة النقل إنشاء شبكة طرق ومحاور جديدة فى الصعيد تساهم فى ربط التجمعات الصناعية والعمرانية الجديدة وربط شرق وغرب النيل، وأن هذا الاهتمام نابع من اهتمام الحكومة المصرية بتنمية محافظات الصعيد

جدير بالذكر أن محور كوبرى كلابشة على النيل شمال محافظة أسوان، يبلغ طوله 23 كم وعرضه 21 مترًا، وتبلغ تكلفته الإجمالية 800 مليون جنيه ويشمل عددا من الاعمال الصناعية تبلغ 10 كباري (كوبري النيل و 9 كباري علوية) بالإضافة الى عدد 6 أنفاق ويبدأ عند التقاطع مع الطريق الصحراوي الغربي وينتهي عند التقاطع مع الطريق الزراعي الشرقي (مدخل شرق النيل من الطريق الزراعى الغربى إلى الطريق الزراعى الشرقى بطول 7 كم و مدخل غرب النيل من الطريق الصحراوى الغربى إلى الطريق الزراعى الغربى بطول 16 كم ومخطط الانتهاء من هذا المشروع الحيوى الهام فى 30 /9 /2019

بينما مشروع محور نقادة / قوص يربط شرق المحافظة بغربها من خلال كوبرى على النيل عند مدينة قوص يبلغ تكلفته الإجمالية 1.200 مليار جنيه ، و يمتد الطريق الي الطريق الصحراوي الشرقي عبر 8 كبارى و6 انفاق لتسهيل الحركة المرورية وتنمية المناطق الصناعية غرب وشرق النيل كما يمتد إلى الطريق الصحرواى الغربى عبر 5 كبارى و2 نفق بطول إجمالى للمحور 19 كم ، مضيفا أن هذا المحور سيساهم في خلق مجتمعات عمرانية جديدة عبر ربط شبكة الطرق الرئيسية من الطريق الصحراوى الشرقى وحتى الطريق الصحرواى الغربى، بالإضافة إلى تنمية حركة السياحة الدينية بالمنطقة حيث يوجد العديد من المساجد والكنائس والاماكن الأثرية بالمنطقة وكذلك الحد من خطورة التنقل بالمعديات النيلية والتى تقوم بنقل المواطنين من شرق النيل الي غرب النيل والعكس ومن المقرر الانتهاء منه يونيو 2020

وفيما يتعلق بإنشاء محور ديروط علي النيل بدأ العمل في تنفيذ خوازيق النيل بالمجري الملاحي للمرحلة الاولى من المحور والذي يبلغ طولها 15.6 كم وعرض 21 متر وتبلغ تكلفتها الاجمالية 1.700 مليار جنيه وسيساهم المحور في خلق مجتمعات عمرانية جديدة وربط شبكة الطرق من الطريق الصحراوي الشرقي وحتي الطريق الصحراوي الغربي والحد من حوادث غرق المعديات المنتشرة بالنيل و التي تقوم بنقل المواطنين من شرق النيل إلي غرب النيل و العكس ويتكون المحور من 5 كباري و7 أنفاق منهم كوبري علي النيل بطول حوالي 1000 م وكوبري علي السكة الحديد بطول 630 م أعلي طريق أسيوط سوهاج الزراعي وسكة حديد القاهرة أسوان وترعة الإبراهيمية

وبالنسبة لمحور سمالوط على النيل بمحافظة المنيا فهو يربط الطريق الصحراوى الشرقى بالطريق الصحراوي الغربي ، حيث يبلغ طوله 24 كم ، عرضه 21 مترا، بتكلفة 1.449 مليار جنيه ، ويتكون من كوبرى نيل ، و كوبرى سكة حديد ، وكوبرى فوق ترعة الإبراهيمية ، و29 كوبرى علويا، و16 نفقا ، و2 بربخ ، أعمال طرق ومداخل بطول 22 كم ومن المقرر الانتهاء منه يونيو 2020 ، بالاضافة الى محور دراو على النيل بمحافظة أسوان ، حيث يربط بين الطريق الزراعى الشرقى « القاهرة – أسوان « بالطريق الصحراوى الغربى « القاهرة -أسوان « ويبلغ طوله 18 كم ، وعرضه 21 مترا ، بتكلفة 1.356 مليار جنيه ، وكذلك محور عدلى منصور بمحافظة بنى سويف بطول 4.5 كم وتكلفة 800 مليون والذي تم تقسيمه الى 3 قطاعات لسرعة الإنجاز.



اخبار الان