Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

السبت، 23 يونيو 2018

كشف شعبان عبدالجواد مدير عام إدارة الآثار المستردة بوزارة الآثار عن أنه سيتم استرداد 91 قطعة أثرية ترجع للعصور المصرية القديمة من اسرائيل خلال الفترة القادمة ، وذلك عقب كسب قضية العام الماضي قامت مصر برفعها لاسترداد تلك القطع، وجاري حاليا إنهاء الاجراءات اللازمة لعودتها، مشيرا إلى انه من المقرر كذلك إسترداد عدد من القطع الأثرية المهمة من عدة دول خلال الايام المقبلة.

وأكد عبدالجواد ، فى حوار لوكالة انباء الشرق الاوسط اليوم أن عملية استرداد الآثار صعبة ومعقدة لانها ليست نزاعا ما بين شخصين ولكنها نزاع مابين دولتين بهما اتفاقيات وقوانين محلية مختلفة ،لافتا الى حرص الدولة على إسترداد جميع آثارها ، والتى هربت بطرق غير شرعية.

واشارالى استرداد مصر اكثر من الف قطعة أثرية مهربة بطريقة غير شرعية فى عدد من الدول خلال العامين الماضيين، منها ٥٨٦ قطعة أثرية العام الماضى ،من بينهم قطع مسروقة منذ سنوات ، من جزيرة الفنتين والقنطرة شرق وسقارة ومعبد حتشبسوت ، وخلال الـ ٦ شهور الاولى من العام الحالى نجحنا فى استرداد ٢٣ قطعة أثرية من قبرص وفرنسا وجارى استرداد قطع مهمة خلال ايام.

واوضح أن الفترة الماضية شهدت رواجا كبيرا لعملية إسترداد الآثار حيث نجحت وزارة الآثار بالتعاون مع الخارجية المصرية والانتربول الدولي فى استعادة قطع أثرية من دول لم نتعامل معها من قبل مثل اسرائيل ، والتى تم إستعادة منها أجزاء من تابوتين مصريين إلى جانب 91 قطعة جارى استردادهم، كما تم استرداد حوالى 440 قطعة أثرية من الإمارات و340 من الاردن ، إلى جانب استعادة اكثر من 50 قطعة من المكسيك وسويسرا وفرنسا وانجلترا وامريكا ..مؤكدا أن هذا النجاح دفع دول العراق واليمن وقبرص وغيرهم للاستعانة بالخبرة المصرية فى مجال إستعادة آثارهم المهربة.

وقال رئيس إدارة الاثار المستردة إن هناك ارتفاعا فى معدلات تهريب الآثار فى العالم عقب الاضطرابات التى شهدتها العديد من الدول مؤخرا ، فجميع الدول التى لها تراث وتاريخ تعانى من سرقة وتهريب الآثار ، وباعتبار مصر صاحبة اقدم وأعظم حضارة فى التاريخ، فأثارها تهرب بطرق غير مشروعة لتباع بمبالغ ضخمة ، منوها إلى أن عمليات تهريب الآثار اصبحت المصدر الثالث بعد البترول والمخدرات لتمويل العمليات الارهابية لشراء الاسلحة والمتفجرات.

واستعرض الجهود المصرية المبذولة فى مجال مكافحة تهريب الآثار خلال الفترة الاخيرة، حيث نجحت مصر فى محاصرة صالات المزادات الدولية ، والتى تغير اماكنها باستمرار بسبب القوانين والاتفاقيات التى توقعها مصر مع الدول، فمثلا صالات كريستيز تعمل فى الفترة الاخيرة على تغيير اماكنها من لندن ونيويورك ، وتتجه لدول شرق اوروبا والصين،ولذلك قامت مصر على الفور باتخاذ إجراءات استباقية وابرام اتفاقيات مع تلك الدول لمنع الاتجار بالآثار.

وأكد عبد الجواد أنه تم عقد العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع دول مثل قبرص واليونان وايطاليا والاردن والسعودية ، وجارى حاليا العمل على إبرام اتفاقيات مع السودان وليبيا عند استقرار اوضاعها .

وأوضح أن دولة مثل المانيا، والتى كانت تعد من اكبر الدول التى يوجد بها مزادات لبيع الآثار فى عام ٢٠١٤ ، اصبحت حاليا لايقام بها أى مزادات تقريبا ، بسبب الضغط المتواصل لتغيير القانون الألمانى ، والذي اجبر صالات المزادات هناك بوجود وثيقة إثبات الملكية للقطع الأثرية المباعة ، حيث كان فى السابق يتم عرض القطع بدون مستندات ملكية.

وأشار إلى مشاركة مصر فى العديد من المؤتمرات الدولية لتوعية الدول الاوروبية ، التى تسمح قوانينها بتجارة الآثار ، بخطورة عمليات تهريب الآثار وبيعها ، ومنها مؤتمر (تراث تحت التهديد ) ، الذي عقد فى مصر عام ٢٠١٥ وفى الاردن عام ٢٠١٦ ، وتم خلاله عرض كيف تستخدم التنظيمات الارهابية مثل داعش الآثار المهربة فى تمويل عملياتها الارهابية ، وتوزيع منشورات توضح ان قيمة كل قطعة عند بيعها تساوى عددا من القنابل والمتفجرات ، والتأكيد لتلك الدول انه إذا كانت تجارة الآثار لا تضرهم حاليا ، فإن العائد منها سيتسبب فى العديد من الضحايا نتيجة العمليات الارهابية التى ستطالهم.

وعن كيفية عمل إدارة الآثار المستردة ، اوضح شعبان عبد الجواد أنه تم إنشاء الادارة عام ٢٠٠٢ ،عندما قرر الدكتور زاهى حواس امين عام المجلس الاعلى للآثار فى ذلك الوقت ، تأسيس إدارة لمتابعة ما يتم عرضه من آثار مصرية فى صالات المزادات والمواقع الالكترونية او مايتم ضبطه من آثار تم تهريبها للخارج على مستوى العالم..مشيرا الى انه يعمل فى تلك الادارة فريق عمل على اعلى مستوى من الكفاءة يضم ٨ افراد مقسمين لمتابعة دول العالم بكل صالات المزادات والمواقع الالكترونية والمطارات والمواني ، بالاضافة الى فردين لمتابعة قاعدة البيانات الالكترونية الخاصة بالادارة للقطع المفقودة من المخازن المتحفية او المتاحف أو المواقع الأثرية والتى يتم تحديثها باستمرار وابلاغ الانتربول بها.

وقال إنه على مدار الساعة يتم متابعة اكثر من ٦٠ صالة مزاد على مستوى العالم الى جانب المواقع الالكترونية الشهيرة مثل (ايباى)، ومايتم ضبطه فى المطارات والموانى بالتعاون مع إدارة المنافذ الأثرية التابعة لوزارة الآثار وبالتنسيق مع وزارة الخارجية والانتربول الدولي ..موضحا انه عند عرض القطع المصرية للبيع على المواقع او صالات المزادات يتم التأكد هل هى من مفقودات وزارة الآثار المبلغ بها او مسروقة والاطلاع على شهادات التصدير الخاصة بتلك القطعة حيث ان القانون المصري قبل عام ١٩٨٣ كان يسمح بتجارة الآثار حتى صدور القانون رقم ١١٧ لعام ١٩٨٣ وتعديلاته رقم ٣ لعام ٢٠١٠ والذي جرم تلك التجارة .

واشار الى المعوقات التى تواجه عملية استرداد الاثار، حيث أكد ان عمليات الحفر الخلسة للآثار فى المواقع الاثرية تأتى فى مقدمة المعوقات ،والتى تعد الطريقة الخفية لتهريب الآثار من مصر ، حيث لا نمتلك معلومات عن تلك القطع ، وبالتالي لايوجد لها سجلات ، ويتم عرضها فى المزادات بشهادات مزورة ، وهو مايطلق عليه (غسيل الآثار )، من خلال تهريبها من مصر لبلد اخرى وتمنح هناك شهادة تصدير مزورة ثم تنتقل لبلد اخرى ، بموجب تلك الشهادة المزورة، لطمس بلد المنشأ (مصر) .

واوضح انه جاري حاليا التعاون مع منظمة اليونسكو لوضع حد لعمليات غسيل الآثار بحيث يتم الزام الدول بأن يكون الاعتراف بشهادات التصدير من بلد المنشأ وليست من البلد المصدرة مما يسمح بسهولة استردادها.

ولفت الأثري شعبان عبدالجواد إلى ان القوانين المحلية للدول ، والتى تسمح بتجارة الآثار مثل بولندا والدنمارك ، تعد من الصعوبات التى نواجهها عند التعاون مع تلك الدول ، لاسترداد القطع المصرية، كما ان هناك عددا من الدول غير موقعة على اتفاقية اليونسكو التى تمنع الاتجار فى الممتلكات الثقافية ، إلى جانب بعض الدول الموقعة عليها ولا تفعلها.

وتابع قائلا :إننا تغلبنا على تلك المعوقات من خلال إبرام مجموعة من الاتفاقيات الثنائية بين الدول ، والتى ساعدتنا فى استرداد الآثار المهربة، فوقعت مصر اتفاقية مع الاردن فى عام ٢٠١٥، وتم استعادة قطع مهربة منها فى ٢٠١٦ ، وكذلك وقعنا مع قبرص اتفاقية فى ٢٠١٧ وبالتالى تم استرداد الآثار المصرية فى ٢٠١٨ ، كما تم توقيع مذكرة تفاهم مع الولايات المتحدة الامريكية ،اكبر سوق لتجارة الآثار على مستوى العالم ، فى ٢٠١٦ لوضع قيود على منع واستيراد الممتلكات الثقافية وبذلك تعتبر مصر اول دولة فى الشرق الاوسط توقع مثل تلك الاتفاقية.

واضاف ان من المعوقات التى تواجهنا عند استرداد الآثار أيضا طلب بعض الحائزين للقطع الأثرية مقابلا ماديا ، خاصة وانه يكون معه أوراق تسمى ( حسن نية ) ، أى أنه قام بشراء القطعة الاثرية ودفع مبالغ ضخمة فيها ولا يعلم انها مسروقة او مهربة، فيطلب تعويض وفى مصر بند التعويض ممنوع.
وعن اختيار مصر مؤخرا رئيسا للجنة حظر ومنع استيراد نقل الممتلكات الثقافية بطريقة غير مشروعة باليونسكو ..أكد مدير إدارة الآثار المستردة أنها خطوة مهمة لتبادل المعلومات بين الدول فى مجال تهريب الآثار ، كما انه من خلالها سيتم تجميع الدول الاعضاء لإبداء الملاحظات المصرية فى اتفاقية منع الاتجار بالآثار والممتلكات الثقافية، ومنها ضرورة إلغاء البند الخاص بأن الاتفاقية لاتطبق بأثر رجعى، والتأكيد على أن قضايا الآثار لاتسقط بالتقادم .

المصدر: أ ش أ



اخبار الان

أعلنت اﻹدارة العامة لمرور القاهرة، إغلاق محور الشهيد فى مدينة نصر، لإنشاء كوبرى امتداد محور المشير غربًا لمدة 3 أيام.

وأشارت المرور إلى أنه سيكون هناك تحويلات مرورية بالمنطقة لحين انتهاء اﻷعمال، التى من المقرر أن تبدأ الساعة 12.30 صباح السبت، وحتى الساعة 12.30 صباح الإثنين 25 يونيو، حيث تشمل اﻷعمال تركيب وتثبيت أجزاء معدنية لجسم الكوبرى، عن طريق رفع الجسم بواسطة أوناش المرور، الذى يستلزم إيقاف حركة المرور فى الاتجاهين بمحور الشهيد،فى الوصلة المحصورة من مسطح محور المشير حتى أسفل كوبرى أعمار وإجراء تحويلات مرورية بالطريق لمنع ظهور أى كثافات.

ومن المقرر أن تتم التحويلات بمحور المشير للقادم من اﻷوتوستراد والدائرى ومحمد زكى، عبر غلق مسطح المشير، وتحويل حركة السيارات إلى كوبرى المشير، وعدم استكمال الرحلة إلى منطقة اﻷعمال، مع التوجه الى محورna ، كما ستكون التحويلات بغلق المحور وتحويل حركة السيارات السيارات إلى كوبرى الواحة، وعدم استكمال السير إلى منطقة اﻷعمال، كما تشمل التحويلات بالطريق لحركة المرور بمخرج كوبرى أعمار يمنا إلى محور الشهيد بغلق منزل الكوبرى اتجاه منطقة اﻷعمال والدوران و العودة إلى محور المشير، وإجراء التحويلات مع تدعيم المنطقة بالمساعدات الفنية والمخاريط وطواحين هوائية، وفواصل حركة وعلامات إرشادية.



اخبار الان

فتحت وزارة القوى العاملة اليوم باب تقديم أوراق الترشح لعضوية مجالس إدارة الاتحادات النقابية العمالية “الاتحاد العام لنقابات عمال مصر” حتى الثالثة عصرا.

وتشمل الأوراق طلب الترشح، بحيث يكون مسددا للاشتراكات حتى تاريخ يوم التقدم بالطلب الترشح، فضلا طلب الترشح على منصب رئيس أو لعضوية المجلس، وشهادة من الاتحاد العام تفيد العضوية، وشهادة بالعضوية النقابية للدورة 2006 /2010 والممتدة بالنسبة لأعضاء مجلس إدارة الاتحاد الحاليين.

وكانت اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات العمالية، قد انتهت من قبول إيداع أوراق مجالس إدارة 27 نقابة عامة للترشح لانتخابات المرحلة الثالثة والأخيرة لانتخابات مجالس إدارة الاتحادات النقابية العمالية التي تبدأ اليوم السبت، على أن تعلن أسماء المرشحين في اليوم التالي، والطعون والبت فيها بعد غد الاثنين على أن تعلن الكشوف النهائية 26 يونيو الجاري بحيث تجري الانتخابات في 27 من ذات الشهر، وإعلان النتائج وإيداع الأوراق في اليوم التالي.

المصدر: أ ش أ



اخبار الان

يتوقع خبراء هيئة الأرصاد الجوية أن يسود، غدا السبت، طقس معتدل على السواحل الشمالية، حار على الوجه البحري والقاهرة شديد الحرارة جنوبا نهارا لطيف ليلا، وتظهر السحب المنخفضة على شمال البلاد والرياح أغلبها شمالية شرقية معتدلة تنشط على جنوب البلاد وجنوب سيناء، كما تنشط على خليج السويس والبحر الأحمر، ما يؤدى إلى اضطراب الملاحة البحرية هناك.

وبالنسبة لحالة البحر المتوسط يكون خفيف إلى معتدل وارتفاع الموج فيه من متر إلى متر ونصف والرياح السطحية شمالية غربية. وبالنسبة لحالة البحر الأحمر فهو معتدل إلى مضطرب وارتفاع الموج فيه من مترين إلى مترين ونصف والرياح السطحية شمالية غربية.

وتوقعت هيئة الأرصاد أن تبلغ درجات الحرارة، السبت، في القاهرة العظمى 37 درجة والصغرى 28 درجة، وفي الإسكندرية العظمى 30 درجة والصغرى 23 درجة، وفي بورسعيد العظمى 31 درجة والصغرى 24 درجة، وفي شرم الشيخ العظمى 39 درجة والصغرى 29 درجة، وفي أسوان العظمى 45 درجة والصغرى 29 درجة.

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط (أ ش أ)



اخبار الان

أعربت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب برئاسة طارق رضوان، اليوم الجمعة، عن قلقها بشأن القرار الذي اتخذته الولايات المتحدة الأمريكية بالانسحاب من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، ووصفته بأنه “تحول خطير وانحياز لإسرائيل”.

وقال رضوان، في تصريح صحفي اليوم، انه “بالرغم من كون القرار غير مفاجئ نظرا للتهديدات السابقة والمتكررة من قبل الولايات المتحدة بالانسحاب ما لم يغير المجلس من سياساته ومواقفه الرافضة لممارسات إسرائيل بالاراضى الفلسطينية والسورية المحتلة والبعيدة كل البعد عن الالتزامات التي يضعها القانون الدولي على عاتقها بمقتضى كونها دولة احتلال فان هذا القرار يدشن لمرحلة جديدة في تاريخ تحيز الولايات المتحدة لإسرائيل”.

وأضاف أن الولايات المتحدة أعلنت فيها دون مواربة دعمها الكامل لإسرائيل حتى وأن أدى ذلك الى تخليها عن مسئوليتها كدولة كبرى محورية على المستوى الدولى وعلى القيم الليبرالية التى نص عليها الدستور الأمريكى.

واعتبرت لجنة العلاقات الخارجية أن هذا التحول الخطير فى سياسة الولايات المتحدة سيكون له أثره غير المأمون على مجريات القضية الفلسطينية لاسيما وانه يذهب الى غير رجعة ثقة الفلسطينين فى الولايات المتحدة، وربما يحول دون قبولهم لأى دور كانت تقوم به فى الماضى سواء كوسيط او راعي مفاوضات الأمر الذى يؤجج الصراع الفلسطينى- الاسرائيلى ويجعل تسويته فى المستقبل المنظور أمرا بعيد المنال.

وقالت اللجنة إن “الولايات المتحدة بهذا المسلك المندفع والمتحيز لصالح إسرائيل وضد حقوق الأنسان قد دفعت معول الهدم لتطيح بواحدة من أهم أجهزة الأمم المتحدة غير عابئة بالحاجة الماسة لهذا الجهاز المختص بحقوق الانسان فى هذه الفترة الحرجة التى يمر بها المجتمع الدولى والتى تتسم بتأجج الصراعات المسلحة ووحشية الانتهاكات التى يتعرض لها البشر فى مناطق الحروب والصراعات ومنها الاراضى الفلسطينية والسورية المحتلة”.

وأضافت أن “الحجة الواهية التي دفعت بها الولايات المتحدة وادعاء انحياز مجلس حقوق الإنسان ضد إسرائيل بعد أن خصص لها او بالأحرى لانتهاكاتها لحقوق الإنسان بالاراضى المحتلة بندا ثابتا على جدول أعماله على مدى أعوام عرف بالبند السابع وعقد لمناقشة هذه الانتهاكات دورات استثنائية كان آخرها فى ١٨ مايو الماضي عقب الممارسات الاسرائيلية الوحشية في مواجهة الاحتجاجات المدنية التى شهدتها الأراضى الفلسطينية(قطاع غزة) ، والموقف العادل والمشرف الذي اتخذه إزاء المستوطنات والعمل على اعداد قائمة سوداء بأسماء الشركات العاملة والتي اضفت مزيدا من الضغط على الموقف الأمريكى واسهمت فى ازدياد الاستياء الدولى من هذا الانسحاب”.

وتابعت “أنه من الواضح للجميع أن مجلس حقوق الانسان لم يمنح كل هذا الاهتمام للاراضى الفلسطينية المحتلة الا لخطورة الأوضاع الأنسانية بها وعدم استجابة اسرائيل للمناشدات الدولية المتكررة فضلا عن استمرار الاحتلال الذي انحسر منذ عقود عن مختلف بقاع العالم”.

وذكرت أن لجنة العلاقات الخارجية تضم صوتها لكل صوت رافض وآسف على هذا المسلك الامريكى الذى لم يراع خطورة الاوضاع والتحولات التى يمر بها العالم لاسيما منطقة الشرق الاوسط، وتناشد شعوب العالم المتمدن والبرلمانات المعبرة عنها وفى مقدمتها الكونجرس الأمريكي حث الحكومات على تحمل مسئولياتها الدولية والعمل على مساندة الامم المتحدة واجهزتها المتخصصة لاسيما مجلس حقوق الإنسان وعدم الانسياق وراء الرغبات الاسرائيلية.

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط (أ ش أ)



اخبار الان

كشفت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية تفاصيل الوحدات السكنية التي ستطرحها للحجز خلال أيام بالعاصمة الإدارية الجديدة، حيث أعلن رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الدكتور مصطفى مدبولي عدم وجود قرعة، وأنه لأول مرة سيتم الحجز إلكترونيا، وذلك في إطار دعم الدولة لإجراءات الشمول المالي.

وأوضح مدبولي، في بيان للوزارة اليوم الجمعة، أنه من حق كل راغب في الحجز اختيار الوحدة التي يرغب فيها، ولكن تخصيص الوحدات سيكون بأسبقية اختيارها على الموقع الإلكتروني المخصص للحجز، وذلك بعد تحويل مبلغ جدية الحجز.

وأوضح أن المرحلة الأولى من طرح الوحدات بالحي السكنى R3#### #### الذي تشرف على تنفيذه الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، تشمل 2048 وحدة، بمساحات من 110-180م، وبتشطيبات فاخرة، مؤكدا أن التسليم سيبدأ بعد عام من إنهاء إجراءات التعاقد.

وقال رئيس مجلس الوزراء إن الوحدات المطروحة بنظام التقسيط على 4 سنوات بدون فوائد، وهناك خصم خاص للسداد الفوري، وأنظمة تقسيط أخرى بفترات ممتدة، مشيرا إلى أن الحي السكنى الذي تُطرح به الوحدات يضم منطقة متكاملة الخدمات، بالإضافة إلى عدد من المدارس الدولية، ومستشفى تخصصي.

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط (أ ش أ)



اخبار الان

الجمعة، 22 يونيو 2018

أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، اليوم الجمعة، أن من أهم دعائم بناء الدول القوية العلم، والعمل، والإتقان والابتكار والتضحية في سبيل الوطن، والعدل وتكافؤ الفرص.

وتابع وزير الأوقاف فى تصريح اليوم، أن “احد أهم أسرار تحقق الولاء والانتماء، العدل في الرضا والغضب، في القريب والبعيد، في السر والعلن، مع العدو والصديق ، على أن قضية العدل ليست مسئولية ولي الأمر وحده ، إنما هي مسئولية شرعية ووطنية ومجتمعية واسعة وشاملة ،وكل منا مسؤؤل فى موقعه”.

وتابع الوزير إنه في الأحوال العادية التي يزداد فيها العرض على الطلب أو يتوازن العرض مع الطلب , بما يتوفر معه عدم الاحتكار أو الاستغلال , فإن الأمر حينئذ مرده إلى العرض والطلب , وهذه هي المرونة والسعة التي تتميز بها شريعتنا الغراء .

وأوضح أن لولي الأمر عند الحاجة أن يتخذ من الإجراءات ما يضمن ضبط الأسواق والأسعار, بما في ذلك تسعير بعض السلع منعًا للاحتكار أو الجشع والاستغلال , بل إن ذلك قد يتعين إذا دعت الضرورة لذلك .

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط (أ ش أ)



اخبار الان