Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

الثلاثاء، 23 مايو، 2017

وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم الثلاثاء وزير الصحة والاسكان الدكتور أحمد عماد بالانتهاء من علاج أي مريض بفيروس (سي) في مصر خلال عام واحد.

وقال الرئيس السيسي ـ في مداخلة له أثناء كلمة وزير الصحة في افتتاح عدد من المشروعات القومية الكبرى في محافظة دمياط اليوم ـ “لنوعد المواطنين بأننا سنبذل جهودنا لعلاج جميع مرضي فيروس سي خلال عام والجيش معاك”.

وتساءل الرئيس السيسي حول تأخر افتتاح مستشفى أرمنت، وأجاب وزير الصحة أنه تم تجهزيها إلا أنه طلب أن يتواجد بكل غرفة عمليات أجهزة تخدير، وأن يكون هناك جهاز تخدير احتياطي، موضحا أن أجهزة الرقابة طالبت أن يكون جهاز التخدير بشكل جيد كما طالبوا بالتشغيل التجريبي ومن هنا تم إرجاء الافتتاح.

وعقب افتتاح تطوير المعهد القومي للتدريب الأطباء بالعباسية برئاسة الدكتور أسامة الشاذلي..عقب الرئيس السيسي متسائلا “متى سيكون تدريب الأطباء على أعلى مستوى للحفاظ على شكل أطباء مصر في الخارج والداخل ومنحهم شهادات جدارة”، وقال الدكتور الشاذلي “ينقصنا فقط وضع معايير موحدة لتدريب جميع الاطباء على مستوى الجمهورية”.

وأضاف الشاذلي أن قرار إنشاء هيئة تدريب الأطباء هي الخطوة الأولى في تحقيق ذلك، ليكون هناك معايير موحدة لتدريب جميع الأطباء .

ولفت إلى أن هناك تدريبات تتم بالجامعات في أماكن مختلفة وفي الجيش، ولكن المعايير لم تكن موحدة، مضيفا أن إنشاء هذه الهيئة سيتبعها أن تكون شهادة الهيئة معترف بها في جميع الاماكن.

إلى ذلك تساءل الرئيس السيسي عن موعد تحقيق ذلك، ورد الشاذلي “هيئة تدريب الاطباء مقرها موجود برئاسة الأستاذ الدكتور ياسر سلمان والفريق المعاون له وأول دفعة ستحصل على ترخيص منها في عام 2020 “.. وتابع الرئيس “لماذا نحتاج 3 سنوات لإعطاء الترخيص لمزوالة المهنة في مصر؟”.

وقال الرئيس السيسي إنه في حال الحاجة إلى “الاستعانة بخبرات لوضع المعايير من دول سبقتنا في هذا الأمر فالنفعل، لأنها معايير ثابتة”، فأجاب الشاذلي “إننا بحاجة لوقت حتى يكون التدريب موحدا لذا نحتاج إلى عدد كبير من المستشفيات ليتم فيها التدريب، وهو ما تقوم به اللجان لتحديدها “.

وعقب الرئيس السيسي “أنني لن أحدد وقت معين لإنهاء ذلك لأنه يحتاج إلى فنيات، ولكن أتصور أن الأمر لا يحتاج ثلاث سنوات، وأنه سيتابع الأمر مع وزير الصحة”.

وقال الرئيس السيسي “أول دفعة سوف تتخرج وأنا موجود في مكاني سأحضر تخريجها حتى أوجه التهنئة لها وللمصريين بأن لدينا شهادات جدارة لاطباء مصر لمزوالة المهنة”.

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط (أ ش أ)



اخبار الان

0 التعليقات:

إرسال تعليق