Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

الخميس، 16 فبراير، 2017

استقبلت اللجنة الوطنية المعنية بليبيا برئاسة رئيس أركان حرب القوات المسلحة محمود حجازي وفداً من أعضاء المجلس الأعلى للدولة فى ليبيا برئاسة محمد إمعزب النائب الثانى لرئيس المجلس وممثلين عن اللجان السبعة بالمجلس .

حضر اللقاء وزير الخارجية سامح شكري.

ويأتي اللقاء في “إطار متابعة تنفيذ الخطوات التى استخلصتها اللجنة الوطنية المعنية بليبيا من اللقاءات المكثفة التى أجرتها على مدار الفترة الماضية وشملت قيادات المؤسسات الوطنية الليبية وممثلين عن مختلف شرائح المجتمع الليبى وجميع المناطق الليبية”.

واستعرض اللقاء نتائج الإجتماعات التى إستضافتها القاهرة خلال الأيام الماضية والخطوات العملية التى تبلورت خلال هذة الإجتماعات للخروج من حالة الإنسداد السياسى الحالية .

وقد ثمن أعضاء الوفد هذه الجهود والخطوات المقترحة ، وأوضحوا أن المجلس الأعلى للدولة يرى أن يتم أى تعديل من خلال المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب وفقاً لمخرجات الإتفاق السياسى ، وأبدوا إستعدادهم للعمل بشكل فورى للبدء فى تشكيل وفد من المجلس للحوار مع وفد من أعضاء مجلس النواب حول القضايا المطروحة للتعديل فى الإتفاق السياسى وفقاً لآلياته ، مناشدين زملائهم فى مجلس النواب الإسراع بتشكيل اللجنة الممثلة للمجلس والبدء فى الحوار لإنتهاز الفرصة السانحة لإنقاذ الوضع فى ليبيا .

وأعرب المجتمعون عن إلتزامهم ببذل كل الجهود مع نظرائهم فى مجلس النواب للخروج من حالة الإنسداد السياسى التى تواجهها ليبيا فى المرحلة الحالية ، والتوصل لحلول توافقية تحافظ على وحدة الدولة الليبية ومدنيتها والتوزيع العادل للموارد وتلتزم بالثوابت الوطنية المتفق عليها وتعيد بناء مؤسسات الدولة الوطنية فى ليبيا ، كما أكدوا ترحيبهم بعودة جميع زملائهم لإستكمال عضوية المجلس الأعلى للدولة .

المصدر: بيان من القوات المسلحة



اخبار الان

0 التعليقات:

إرسال تعليق