Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

الأربعاء، 15 فبراير، 2017

أعرب أنطونيو جوتيريس سكرتير عام الأمم المتحدة عن امتنانه لدعوته للحديث أمام جامعة القاهرة التي تخرج منها سلفه الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة بطرس بطرس غالي.

ونوه جوتريس- خلال محاضرة ألقاها مساء اليوم الأربعاء بجامعة القاهرة- تحت عنوان “مواجهة التحديات العالمية… إيجاد الحلول من خلال الشباب” – بأن مصر تساهم في عمليات حفظ السلام بشجاعة في تعاون وثيق مع المظمة الدولية لحفظ الأمن والاستقرار في العديد من البلدان.

وقال جوتريس أن وجودي في مصر وفي جامعة القاهرة فرصة للإعراب عن امتناني لإسهام مصر في تاريخ وحضارة التراث العالمي والمعرفة الإنسانية والابتكار والتجديد لصالح البشرية جمعاء، من خلال ميراث كبير لمصر يعترف به العالم.

وأضاف قائلا “ولا أنسي أنه خلال زيارتي السابقة كمفوض لشئون اللاجئين لمست مدى إسهام مصر في حماية اللاجئين وتقديم العون اللازم لهم”، واستشهد بما جاء في سورة التوبة من أن حماية وغوث الناس والمحتاجين يستوجبها الإسلام للمؤمنين وغير المؤمنين أيضا.

ونوه جوتريس بدور الشباب في مواجهة التحديات العالمية وعلى رأسها تعزيز الأمن والسلم في ظل الصراعات والنزاعات المنتشرة في إطار من الإرهاب العالمي، مشيرا إلى أهمية التوصل لتسوية للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، الذي لا يمكن حله إلا من خلال حل إقامة دولتين.

وشدد على أنه لا بد من دعم تطوير المؤسسات متعددة الإطراف ومن بينها الأمم المتحدة، لتستجيب لمتطلبات واحتياجات الافراد والشعوب، ومواجهة الكراهية وتعزيز التضامن بين الأجيال الجديدة وأيضا مواجهة الكوارث الطبيعية التي أصبحت تتكرر بوتيرة أسرع في العصر الحديث، وكذلك من أجل حماية الموارد الطبيعية وضمان استدامتها للأجيال القادمة.

وقال إن العولمة والتقدم التكنولوجي يجب أن يسهمان في نشر الازدهار، غير أن ٨٪‏ من أكثر الناس ثراء يملكون ثروات تعادل ما يملكه باقي سكان العالم وهو ما يعكس حالة من انعدام المساواة وما يعكس أن هناك ناس يعانون من التهميش ومن عدم الاستفادة من التقدم الذي يتحقق في ظل العولمة… لافتا إلى وجود هوة بين الرأي العام والحكومات، وهو أمر يتعين أن يتوقف ليسهم الجميع معا في مواجهة التحديات التي يواجهها العالم.

وأضاف أن هناك العديد من الحالات التي يحدد فيها الجيل القديم مستقبل الجيل الجديد وهو أمر يتعين أيضا أن يتغير.. مشيرا إلى أنه على الأمم المتحدة أن تعمل على تمكين الشباب وإيجاد فرص العمل لهم والقضاء على البطالة لأنه أمر يمثل ضغطا على استقرار العالم والدول وليس من السهل أن نجد شبابا يعاني من الإحباط وانعدام وجود الأمل، فالإحباط الذي يعاني منه بعض الشباب مصدر لانعدام الأمن في هذا العالم.

وقال إنه على المجتمع الدولي دعم تأهيل الشباب وإثقال مهاراتهم، وأيضا إعطاء دور أكبر للمجتمع المدني ليسهم بجهوده جنباً إلى جنب مع الحكومات، مضيفا أنه في مصر، يمكن أيضا للشباب أن يلعب دورا كبير في التغيير والتقدم والبناء… معربا عن امتنانه للدور الذي تلعبه مصر، داعيا شباب مصر إلى الإسهام بشكل أكبر في بناء دولتهم ومنطقتهم.

ومن جانبه أكد وزير الخارجية سامح شكري- خلال حديثه أمام محاضرة للأمين العام للأمم المتحدة بجامعة القاهرة – دعم مصر لتمكين الأمين العام الجديد لمنظمة الأمم المتحدة للاطلاع بمهمته وإنجاز مهام المنظمة لتحقيق الأمن والسلم والتنمية والتعايش السلمي وعلاقات الود والصداقة بين الدول.

ولفت شكري إلى أن مصر من الدول المؤسسة للأمم المتحدة.. وجامعة القاهرة هي التي تخرج منها أول سكرتير عام عربي إفريقي للأمم المتحدة وهو الدكتور بطرس بطرس غالي.

ونوه سامح شكري بقرار جامعة القاهرة في ديسمبر بإنشاء وحدة لدراسات الأمم المتحدة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، مؤكدا أن مصر لا تدخر جهد في الاضطلاع بمسئولياتها في محيطها الإقليمي والدولي، لاسيما من خلال عضويتها غير الدائمة حاليا في مجلس الأمن الدولي.

وفي ختام المحاضرة أهدى الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة “مجسم لقبة الجامعة” كهدية تذكارية لسكرتير عام الأمم المتحدة.

المصدر: وكالات



اخبار الان

0 التعليقات:

إرسال تعليق