Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

الخميس، 10 أغسطس، 2017

اختتم وزير الموارد المائية والري الدكتور محمد عبدالعاطي فعاليات زيارته لأوغندا، والتي استمرت لمدة 3 أيام، وذلك في إطار توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين في مجال الموارد المائية والري.

وحضر الوزير – خلال اليوم الأخير من الزيارة – افتتاح أحد الآبار الجوفية التي تعمل بالطاقة الشمسية بمقاطعة مابالى والذي تم الانتهاء منه ضمن عملية حفر 75 بئرا جوفيا في مناطق متفرقة في أوغندا لتوفير مياه الشرب، وذلك ضمن مشروعات التعاون الفني بين وزارة الموارد المائية والري المصرية ووزارة المياه والبيئة الأوغندية، انطلاقا من بروتوكول التعاون الثنائي الموقع بين الوزارتين في 12 يناير 2010 بمبلغ 4.5 مليون دولار لتنفيذ مشروعات تنموية.

يشار إلى أن هناك عددا من المشروعات الأخرى ضمن بروتوكول التعاون بين مصر وأوغندا، مثل توريد المعدات الميكانيكية التي سوف تستخدم في تنفيذ كافة المشروعات وأهمها مشروع إنشاء سدود حصاد مياه الأمطار”الخزانات الأرضية” لتجميع مياه الأمطار والاستفادة منها في الاستخدامات المنزلية والثروة الحيوانية بمبلغ 1.35 مليون دولار، بالإضافة إلى تنفيذ العديد من البرامج التدريبية المتنوعة للكوادر الفنية من وزارة المياه والبيئة الأوغندية.

يذكر أن الزيارة قد تضمنت – في يومها الأول والثاني – تدشين عملية درء مخاطر الفيضانات في مقاطعة كاسيسي الواقعة بغرب أوغندا والجاري تنفيذها من قبل شركة المقاولون العرب، حيث شهدت مقاطعة كاسيسىي خلال السنوات الماضية سلسلة من الفيضانات العارمة وفقد الأرواح وتدمير المنشآت وتشريد المواطنين.

وكان وزير الموارد المائية والري الدكتور محمد عبدالعاطي قد وصل إلى العاصمة الأوغندية كمبالا الاثنين الماضي، حيث كان في استقباله سام تشبتوريس، وزير المياه والبيئة الأوغندي.

المصدر: أ ش أ



اخبار الان

0 التعليقات:

إرسال تعليق