Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

الاثنين، 3 يوليو، 2017

أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي عن شكره لحسن الاستقبال وللحفاوة التي لاقها خلال زيارته الحالية للمجر.

واكد الرئيس عبد الفتاح السياسي، في كلمته خلال المؤتمر الصحفي عقب المباحثات مع رئيس الوزراء المجري ، أن مصر ليست فقط قيادتها التي تحارب الإرهاب وانما الشعب كله يتصدى للأفكار المتطرفة التي تتنافى تماما مع مبادئه والنجاح الذي تحقق في هذا الصدد هو نتيجة توحد الشعب المصري واصطفافه في مواجهة الإرهاب والتطرف.

وأضاف الرئيس السيسي، انه من المجر وفي هذا الجو الودي الذي تجرى فيها المباحثات مع الجانب المجري ، يؤكد أن الشعب المصري يسعى إلي تغيير واقعه وباجراءات اقتصاية كان يصعب علي دول كثيرة أن تتحملها ولكن الشعب المصري تقبلها بكل ثقة رغم قسوتها بقناعة منه باهمية الاستقرار وتحمل تكاليف الاستقرار سواء في مواجهة الارهاب او فيما يتعلق بالاصلاح الاقتصاي.

واكد الرئيس السيسي : اننا لا نميز بين المصريين علي اساس دين ومن حق كل المصرين توفير الحماية والأمان والحقوق لهم جميعا دون استثناء ولا يجب أن نُشكر علي حماية اهلنا.
واكد الرئيس السيسي أن العلاقات التي تجمع مصر والمجر تاريخية وممتدة ونحتفل العام القادم بمرور٩٠ عاما علي إقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين وهي علاقات تقوم على اساس متين يسمح بالأرتقاء بالعلاقات الثنائية التي شهدت تطورا ايجابيا في السنوات الماضية.

وتابع الرئيس السيسي قائلا:- تناولنا في المباحثات تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية ونحضر مساء اليوم بحضور رئيس وزراء المجر اجتماعات مجلس الأعمال المصري المجري الذي يسعي لفتح افاق للتعاون الاقتصادي والتجاري والاستثمارات … وناقشنا ايضا قضايا اقليمية ودولية ذات اهتمام مشترك في اطار استمرار مباحثاتنا خلال لقاءاتنا التي عقدت علي مدي العامين الماضييين في ظل الحرص المتبادل علي استمرار التنسيق والتساور المثمر بين البلدين.

وعبر الرئيس السيسي عن تقدير مصر للموقف المتوازن للمجر ازاء التطورات في مصر .

واضاف : ناقشنا سبل تعزيز التعاون المشترك لمواجهة الإرهاب واهمية تضافر الجهود الدولية لدحر الإرهاب واوضحنا الرؤية المصرية في اهمية وضرورة التعامل مع الجهات والدول المساندة للإرهاب لوقف هذا الدعم.

وواوضح أننا ناقشنا ضرورة العمل من اجل وضع حد لتشريد الأبرياء واللأجئين في المنطقة واوضحت العبء الذي يقع علي كاهل مصر من اجل تأمين الحدود البحرية لها او من اجل توفير حياة كريمة للاجئين المقيمين بها.

وقال الرئيس السيسي بأننا بحثنا ايضا اخر التطورات في المنطقة وخاصة سوريا وليبيا وضرورة وضع حلول سلمية وضرورة عمل المجتمع الدولي لوضع حد لهذه الصراعات، واهمية ايجاد تسوية سلمية للصراع العربي الاسرايئلي بما يسمح بتحقيق حل اقامة دولتين.

ونوه السيسي بعلاقات الصداقة الخاصة التي تجمع مصر والمجر واهمية مواصلة الحوار لمواجهة التحديات المشتركة والحفاظ علي دورية انعقاد الاجتماعات لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه.
ووجه الرئيس السيسي في ختام كلمته التحية والتقدير لرئيس الوزراء والشعب المجري وقال : اكن احترام شخصي لرئيس الوزراء واؤكد ان الشعب المجري محظوظ برئيس وزرائه.

من جانبه , اعرب رئيس وزراء المجر فيكتور اوربان ، عن ترحيبه بالرئيس عبد الفتاح السيسي في زيارته الرسمية للمجر ، قائلا:- إن اللقاء الذي جمعهما هو لقاء استثنائي …والمجر ترأس تجمع الفيشجراد وغدا سنجري محادثات بين دول التجمع ومصر بحضور الرئيس السيسي.

وقال رئيس وزراء المجر ، في كلمته خلال المؤتمر الصحفي عقب اختتام المباحثات المصرية المجرية : نستقبل ضيفا خاصا لآن مصر قامت بقيادة السيسي بمحاولات لبناء استراتيجية وطنية مستقلة …والمجريين لهم رؤية خاصة للعالم ونقدر محبة الدول الاخري لاستقلاليتهم وحريتهم ومسكهم لزمام الامور بايديهم ….وتاريخ المجر حافل بالصراع الدائم من اجل الحرية والاستقلال.

وأضاف : وعندما يأتينا رئيس من دولة يحاول بناء دولته بناء على هذه الاسس نعتبره ضيف خاص جدا والشعب المجري يحترمكم ويحبكم واهنئ مصر على خلق الاستقرارفي اقتصادها وتبني سياسة خارجية مستقلة ومصر من الناحية السياسة كانت بعيدة لعقود طويلة ولكن في العقد الماضي وجدنا ان مصر ليست بعيدة والبحر المتوسط قريبا بل جزء من اوروبا وتعلمنا ان ما يحصل في المنطقة نشعر بنتائجه في بلادنا وكان هذا هو الحال ايضا في القرون الوسطي .

وقال إن مصر جارة لنا وبلد مؤثر جدا في بيئتها ولها تأثير مباشر …ومصلحة المجر في استقرار مصر ليس فقط عسكريا وامنيا ولكن ايضا اقتصاديا …والمجر تري أن أوروبا يجب أن تسهم في تأمين استقرار الاقتصاد المصري وفيشجراد سيسهم في ذلك وسنبرز اهمية المباحثات الدائمة بين اوروبا ومصر وتحقيق شراكة اقتصادية مصرية اوروبية بعيدة الامد وتستطيعون الاعتماد علينا في المستقبل .

وأضاف قائلا للرئيس السيسي : قبل عامين زرت المجر وأنا زرت القاهرة واتفقنا علي تعاون وثيق في مختلف المجالات.

وأعرب رئيس وزراء المجر عن احترام بلاده لجهود مصر ومحاربتها الإرهاب .

وتابع قائلا:- ويمكن ان تثقوا بنا دائما ونعرف أن صراع مصر مع الإرهاب هو شرط اساسي لتأمين الاستقرار في أوروبا ، ومصر تدافع عن المجر وأوروبا بشكل عام ومن مصلحتنا أن يكلل صراعكم مع الإرهاب بالنجاح ونكن لكم التقدير بأنكم تدافعوا عن المسيحيين في الشرق وتمارسون سياسية يحتذي بها ونشكركم علي التزامكم تجاه المسيحيين .
وأضاف غدا سنسعي خلال محادثات فيشجراد مناقشة القضايا الأمنية ونطلق مشروع تعاون مصري ومجري.
أ ش أ



اخبار الان

0 التعليقات:

إرسال تعليق