Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

الخميس، 22 يونيو، 2017

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى على حرص مصر على إنهاء الانقسام وتجاوز الخلافات القائمة بما يؤدي لاستعادة مسار التعاون بين جميع دول حوض النيل وتحقيق المصالح المشتركة، وبحيث لا يقتصر التعاون على مجالات المياه فقط وإنما يمتد ليشمل مختلف المجالات التنموية ومشاريع التكامل الاقتصادي بين دول الحوض.

جاء ذلك اخلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسى مع الرئيس الاوغندى يورى موسيفينى بالقصر الرئاسي فى عنتيبي.

وأعرب الرئيس السيسى كذلك عن التقدير للجهود التي قام بها الرئيس موسيفيني على مدار الفترة الماضية لعقد هذه القمة الهامة، مشيداً بالمساعي التي يبذلها الرئيس الأوغندي خلال فترة رئاسته لمبادرة حوض النيل لاستعادة التوافق بين دول الحوض، مؤكداً دعم مصر الكامل لجهوده الرامية لذلك.

وقال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية،في تصريحات له، إنه تم خلال اللقاء التباحث حول سبل تعزيز التعاون القائم بين دول حوض النيل وتعظيم الاستفادة من الموارد المائية المشتركة، حيث أكد الرئيس على أهمية مراعاة الشواغل المصرية فيما يتعلق بمياه النيل التي تعد المصدر الرئيسي للمياه فى مصر، مشيراً إلى ضرورة بلورة رؤية مشتركة للأسلوب الأمثل والمستدام لاستخدام مياه النيل وتعظيم الاستفادة منه على النحو الذي يتيح تحقيق التطلعات التنموية لجميع دول الحوض، ويؤدي في الوقت ذاته إلى ضمان الأمن المائي لها، وتجنب الإضرار بالحقوق والاستخدامات الحالية.

وأضاف السفير علاء يوسف بأن الرئيس السيسى رحب بالرئيس “موسيفيني” مُعرباً عن إعتزازه بما يجمع بين البلدين من روابط تاريخية وممتدة، واهتمامه بالارتقاء بالعلاقات المتميزة التي تجمع بين مصر وأوغندا.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس أعرب خلال اللقاء عن سعادته بزيارة أوغندا للمرة الثانية خلال عدة أشهر، مؤكداً تطلع مصر لتعزيز العلاقات الوثيقة التي تربطها بأوغندا في جميع المجالات.

كما ثمن الرئيس الأوغندي حرص الرئيس على المشاركة في قمة دول حوض النيل، مؤكداً أهمية هذه القمة في إطلاق حوار جاد على المستوي الاستراتيجي حول موضوعات مياه النيل بما يساهم فى تقريب وجهات النظر بين دول الحوض والارتقاء بالتعاون القائم من أجل تحقيق أقصي استفادة مما تتمتع به من امكانات.

وأعرب الرئيس “موسيفيني” عن تطلعه لأن تسفر المساعي التي يبذلها خلال رئاسته لمبادرة حوض النيل عن التوصل إلى توافق حول مختلف الموضوعات المتعلقة بالمبادرة واستعادة شموليتها.

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط (أ ش أ)



اخبار الان

0 التعليقات:

إرسال تعليق