Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

الاثنين، 12 يونيو، 2017

تفقد المهندس إبراهيم محلب مستشار رئيس الجمهورية للمشروعات القومية واللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والوفد الرئاسى المرافق لهم أوضاع البحيرة وأعمال تطهيرها وتطويرها وازاله التعديات المقامة عليها .

وضم الوفد اللواء إسماعيل عبد الحميد محافظ دمياط، يرافقهم اللواء حمدى بدين رئيس الشركة الوطنية للثروة السمكية، والمهندس سيد عشرى رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، وسليمان وهدان وكيل مجلس النواب والنائب عن بورسعيد.
وطالب الصيادون،بتخصيص أماكنهم كما هى ولكن بشكل حضارى يتناسب مع تطوير البحيرة وتطهيرها، رافضين وجود مساكن أو عمارات سكنية تجمعهم وتعوق ممارسة أنشطتهم من تربية للمواشى والصيد “على حد قولهم”.

وتفقد محلب والوزير والوفد المرافق له مصرف بحر البقر الصحى ورصدوا ما به من تلوث واضح .

وتأتى الزيارة لمتابعة تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى بشأن ملف التعديات على أملاك الدولة خاصة بحيرة المنزلة والوقوف على نسبة إنجاز أعمال الإزالة الخاصة بتلك التعديات.

جدير بالذكر أن بحيرة المنزلة هى إحدى أكبر وأهم البحيرات الطبيعية الداخلية فى مصر وأخصبها وعلى ضفافها محافظات (الدقهلية – بورسعيد – دمياط)، وتتصل بقناة السويس من خلال بوغاز يحد بورسعيد من الجنوب ويسمى “قناة الاتصال”، ويصلها بالبحر الأبيض المتوسط بوغازى الجميل.

ويتوفر لها أهم مقومات المربى السمكى الطبيعى لتوافر المواد الغذائية الطبيعية واعتدال المناخ طوال العام وتنتج ما يقرب من 48% من إنتاج البحيرات الطبيعية، وكان لاتصالها بالبحر الأبيض من خلال البواغيز والفتحات التى تسمح بتبادل المياه وتوازنها ودخول وخروج الأسماك ميزة ساعدت على وجود أفخر أنواع الأسماك فى وقت من الأوقات.

وتخللها مشاكل بيئية مثل (القمامة، التلوث المنصب من مصرف بحر البقر، انسداد البواغيز، ونفايات المصانع) أدت إلى انهيار الثروة السمكية بها فى العقود الأخيرة، وتسببت أعمال الردم فى وصول مساحتها إلى 125 ألف فدان منهم 80 ألف فدان بنطاق محافظة بورسعيد.

أ ش أ

 



اخبار الان

0 التعليقات:

إرسال تعليق