Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

السبت، 17 يونيو، 2017

يتوجه وزير الخارجية سامح شكرى بعد غد الاثنين إلى أوغندا، للمشاركة فى الاجتماعات الوزارية التحضيرية لقمة رؤساء دول حوض النيل.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد أكد، خلال اتصال هاتفي أجراه مؤخرا بالرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، اعتزاز مصر بما يجمعها بأوغندا من روابط تاريخية وعلاقات ممتدة، مشيرا إلى حرص مصر على تعزيز التعاون معها على كافة الأصعدة.

وشدد الرئيس السيسي علي تطلع مصر لتكثيف التعاون مع أوغندا خلال المرحلة المقبلة والتنسيق معها إزاء مختلف القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، مشيدا بالدور الذى يقوم به الرئيس الأوغندي في تعزيز التضامن والتكاتف بين الدول الأفريقية ودعم جهود تدعيم الأمن والاستقرار بالقارة.

يشار إلي أن وزير الخارجية كان قد قام الشهر الماضى بزيارة إلى أوغندا، حيث التقى بالرئيس الأوغندى وسلمه رسالة من الرئيس السيسى تتناول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها فى كافة المجالات.. وكان هدف الزيارة التشاور حول الإعداد الجيد لعقد قمة دول حوض النيل التى دعا لعقدها الرئيس الأوغندى، وذلك فى إطار رئاسة أوغندا للمجلس الوزارى لدول مبادرة حوض النيل.

وأكد شكرى اهتمام مصر بنجاح القمة المرتقبة، وحرصها على تقريب وجهات النظر والمواقف بين دول المبادرة، والعمل على إطلاق البرامج والمشروعات التى تخدم كافة الدول، لافتا إلي أهمية مراعاة مبدأى المصلحة المشتركة وعدم الإضرار بأى طرف فى هذا الصدد.

يذكر أن مصر كانت قد جمدت عضويتها فى مبادرة حوض النيل فى أكتوبر 2010 كرد فعل بعد توقيع دول منابع النيل على اتفاقية (عنتيبى).

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط ( أ ش أ )



اخبار الان

0 التعليقات:

إرسال تعليق