Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

الخميس، 11 مايو، 2017

تستضيف وزارة الخارجية، اليوم الخميس، اجتماعا طارئا للجنة القنصلية المصرية- السودانية المشتركة، لبحث عدد من الملفات العالقة بين البلدين، وقال السفير خالد رزق، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية، إنه لم تصدر حتى الآن أى قرارات بشأن الشاحنات المصرية المغادرة للسودان، وأضاف، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، أنه ستتم مناقشة هذا الأمر فى الاجتماع.

وقال المتحدث الرسمى لوزارة الخارجية السودانية، قريب الله الخضر، إن الاجتماع سيبحث السبل الكفيلة بتنظيم حركة دخول مواطني البلدين ومراجعة الضوابط المنظمة للإقامة وتسليم معدات الكشف عن الذهب والمعادن للمواطنين السودانيين، موضحاً أن الاجتماعات يرأسها من الجانب السودانى السفير عبدالغنى النعيم، وكيل وزارة الخارجية، ومن الجانب المصرى السفير خالد رزق.

فى السياق نفسه، قال اللواء فؤاد عثمان، رئيس هيئة الموانئ البرية والجافة، إن الهيئة فى انتظار الاجتماع الاستثنائى لحل أزمة الشاحنات التى تنتظر فى الأماكن المخصصة لها بمدينة أبوسمبل، والتى تبعد عن ميناءى قسطل وأرقين بين مصر والسودان بمسافة 150 كيلومتراً، مشيراً إلى أن المنفذين يعملان بشكل طبيعى.

كانت اللجنة القنصلية تأسست على ضوء نتائج اجتماعات لجنة التشاور السياسى الوزارى التى عُقدت فى إبريل الماضى بالخرطوم، عقب مباحثات ثنائية أسفرت عن التوصل إلى ميثاق شرف لضبط الإعلام فى البلدين، وعدم إيواء المعارضين فى البلدين.

المصدر:وكالات



اخبار الان

0 التعليقات:

إرسال تعليق