Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

السبت، 27 مايو، 2017

توجه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بالعزاء لأسر ضحايا الحادث الإرهابي في المنيا، مؤكداً، أن ما يحدث هو محاولة لإسقاط الدولة المصرية.

وأضاف السيسي، في كلمة له بقصر الاتحادية، مساء اليوم الجمعة الجمعة، أن “الإرهابيين عارفين أن تماسك المصريين لابد من كسره، وأنا مبقولش كلام جديد عليكم عايز المصريين يشوفوا استراتيجية داعش لهدم مصر، وازاي بيوجهوا رسائل أن الدولة المصرية لا تستطيع حماية شعبها، وده اللي شغالين عليه منذ الكنيسة البطرسية وطنطا والإسكندرية”، متابعاً، أن “الهدف مما يحدث هو كسر التماسك بين المسلمين والمسيحيين”.

وتابع الرئيس، “من 6 أشهر قلت للأجهزة خلي بالكم، أن المقاتلين دمروا سوريا خلاص، وهيجوا على سيناء باتجاه المنطقة الغربية في الحدود المشتركة مع ليبيا، وإحنا عايزين ننتبه للي بيحصل، وبعد سقوط النظام في ليبيا، كنا منتبهين أنه هيجلنا شر كبير، حتى أثناء وجود النظام السابق هناك كنا موجودين على الحدود مع ليبيا، وضبطنا حوالي 1000 سيارة دفع رباعي، ودمرنا 300 عربية، وإحنا نعمل جهد كبير لحماية شعبنا وأرضنا”.

وأضاف السيسي، “اللي حصل النهارده مش هيعدي، والمعسكرات اللي بيطلع منها الإرهاب تم توجيه ضرب قوية ليهم الآن، ومصر لن تتردد عن توجيه أي ضربات ضد معسكرات الإرهاب في أي مكان، واللي هيقرب من أمننا هنتصدى له، وهنقوم بضربها داخل مصر وخارجها، وأرجو أن الرسالة دي تكون واضحة للجميع، ونحن لن نتردد في حماية شعبنا وأهله، وبقول للمجتمع الدولي مرة أخرى تحدثنا عن استراتيجية لمواجهة الإرهاب في القمة العربية الإسلامية الأمريكية، ولو استمرينا عليها سنستطيع نصمد، وأي دول تقدم الدعم للإرهاب وتمدها بالسلاح يجب أن تعاقب ولا تصالح معها”.

المصدر: النيل للأخبار



اخبار الان

0 التعليقات:

إرسال تعليق