Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

الجمعة، 26 مايو، 2017

وجه رئيس الجمهورية التونسية الباجي قايد السبسي ، برقية تعزية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ، أعرب فيها بإسمه الخاص ونيابة عن الشعب التونسي ، عن أخلص عبارات التعاطف والمواساة ، على إثر الإعتداء الإرهابي الجبان، الذي إستهدف صباح اليوم الجمعة مجموعة من المواطنين المصريين المسيحيين بمحافظة المنيا ، وتسبب في سقوط عدد منهم بين قتيل وجريح .

وعبر رئيس الجمهورية التونسي في برقيته ، عن إدانة تونس الشديدة لهذه الجريمة النكراء ، وشجبها المطلق لإستهداف مواطنين أبرياء عزل ، راجيا من الله أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل، وأن يحفظ مصر من كل مكروه ويقيها كيد الكائدين.

كما أكد، وفقا لبيان صادر عن رئاسة الجمهورية التونسية اليوم ، التضامن مع مصر الشقيقة ، والدعم الكامل لما يتم إقراره من تدابير وإجراءات لحفظ أمن مصر وسلامة مواطنيها في حربها ضد الإرهاب المقيت، الذي يسعى عبثا إلى زعزعة إستقرار البلاد والنيل من وحدة الشعب المصري الشقيق، ويستهدف قيم التعايش السلمي الذي يسود أفراده منذ آلاف السنين.

وأعرب الرئيس التونسي عن ثقته التامة بأن الإرهابيين سيفشلون حتما في مخططاتهم اليائسة لزرع الفتنة بين أبناء الشعب المصري الواحد ، وجدد قايد السبسي دعوته المجموعة الدولية إلى المزيد من التعاون والتضامن والتنسيق، والوقوف صفا واحدا من أجل مقاومة هذه الظاهرة الخطيره بكل السبل المتاحة، والعمل على إجتثاثها من جذورها.

المصدر: أ ش أ



اخبار الان

0 التعليقات:

إرسال تعليق