Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

الأحد، 19 مارس، 2017

استقبل سامح شكري، وزير الخارجية، اليوم الأحد 19 الجارى السيد كجيشتوف شتشيرسكي مستشار الرئيس البولندي، في إطار الإعداد لزيارة رئيس بولندا لمصر خلال النصف الثاني من العام الجاري.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن مستشار الرئيس البولندي أكد في مستهل اللقاء حرص رئيس بولندا على نجاح زيارته الى مصر بشكل يعكس عمق وخصوصية العلاقات بين البلدين، ويسهم في تعزيزها والدفع بها الى آفاق جديدة للتعاون في مختلف المجالات خاصة الإقتصادية، حيث أشار مستشار الرئيس البولندي في هذا الصدد الى رغبة بلاده في توقيع اتفاقية تهدف إلى تعزيز التعاون الإقتصادي بين البلدين خلال زيارة الرئيس البولندي لمصر.

وفي ذات السياق، أشار المستشار البولندي الى تطلع رئيس بلاده خلال الزيارة المرتقبة للتعرف على رؤية مصر بشأن الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وخاصة في سوريا وليبيا، بالإضافة الى تطورات القضية الفلسطينية، فضلا عن الإستفادة من خبرات مصر على ضوء عضويتها الحالية في مجلس الأمن، وذلك في إطار الإعداد لإنضمام بولندا كعضو غير دائم في مجلس الأمن في عام 2018.

كما أشار المتحدث الرسمي باسم الخارجية، إلى أن اللقاء شهد تبادلا لوجهات النظر بين الجانبين حول عدد من القضايا الإقليمية، وفي مقدمتها قضية الإرهاب وسبل تعزيز التعاون الدولي لمواجهتها باعتبارها خطرا عالميا. كما قام الوزير شكري بإطلاع الجانب البولندي على أبرز تطورات الأزمتين السورية والليبية، والرؤية المصرية للتعامل مع هذه الأزمات القائمة على ضرورة التوصل الى حلول سياسية بما يسهم في الحفاظ على وحدة وسيادة هذه الدول العربية الشقيقة ومؤسساتها، ويحقق تطلعات شعوبها. كما تم استعراض أبرز مستجدات القضية الفلسطينية.

ومن جانبه، ثمن المستشار البولندي الموقف المصري من قضايا المنطقة، منوها في هذا الصدد الى خطورة تفاقم الأوضاع خاصة في كل من سوريا وليبيا، على ضوء ارتباط هاتين الأزمتين بقضيتي الإرهاب وتدفق اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا، مشددا على الأهمية البالغة للدور المصري في تحقيق الاستقرار في المنطقة والقارة الأوروبية.

وأضاف المتحدث بإسم الخارجية، أنه قد تم أيضا خلال اللقاء بحث آليات تطوير العلاقات بين مصر وكل من مجموعة الفيشوجراد التي ترأسها بولندا حاليا، بالإضافة إلي الاتحاد الأوروبي، على ضوء الثقل الإقليمي لمصر، وكونها لاعبا رئيسيا في المنطقة.



اخبار الان

0 التعليقات:

إرسال تعليق