Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

الأحد، 12 فبراير، 2017

قالت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، إن ٣٧% من تعداد المصريين أقل من ١٧ عام، و٢٠% منهم أطفال في ظروف سيئة، منهم ٩ مليون طفل تحت خط الفقر وهؤلاء يتعرضون لعنف أشد قسوة من الضرب والتعنيف، قائله «لما بنتكلم عن العنف اللي بيوجه للأطفال دول مش بس بنتكلم عن الزعيق والضرب، لكن الأطفال الفقرا بيتعرضوا لصور تانية من العنف زي الزواج المبكر والختان»

وأضافت خلال كلمتها باحتفالية منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف مصر» بمناسبة مرور 70 عاما على تأسيسها تحت شعار«أمل كل طفل»فى أحد فنادق القاهرة اليوم والتى أعلنت من خلالها تنصيب الفنانين «أحمد حلمي ومنى ذكي ودينا سمير غانم» سفراء نوايا حسنة ،أن الفقر يدفع لتفكك الأسرة وبالتالي يذهب الأطفال في الشارع، ولذلك فالتحديات أمام الطفل في مصر كبيرة، لافتة إلى أن نسبة كبيرة من الفتيات يتزوجن قبل ١٨ عام وهو ما يعدعنف ضدها.

وأضافت «العدالة للطفل هي بتوفير فرص التعليم الجيد له بجانب الحماية، مضيفه أ، الوزارة تستهدف رعاية 10 ونصف مليون طفل بتوفير تعليم جيد وحمايتهم من التسرب من التعليم وحتى نحقق الرعاية لابد من توعية المرأة والاسر با÷مية العمل وتعليم أبنائهم، أمامنا تحديات كبيرة خاصة وأن 48% من السيدات الحوامل يتخلوا عن أطفالهم وهذا جعلهم يتعرضون لسؤء التغذية».

ولفتت إلى أن المسؤولية تقع بشكل أكبر على الفنانيين نظرا للكم الكبير من المتابعين لهم، ولذلك فسلوكهم سيؤثر على الأطفال، مضيفة «نحتاج فنكم»، قائله«لابد من الاستعانة بالنجوم في الفن والرياضة لاداء هذه المهمة لانهم محبوبين من الجمهور ويتخذونهم قدوة ولذلك ارجو منهم أن يحملوا رسائل مهمة لان الحكومة تعتمد عليهم بشكل كبير».

وتابعت «الطفل في القلب من برامج الحكومة»، ولفتت إلى أن البطالة في الإناث أربعة أضعاف الذكور ولذلك لابد من رفع التوعية بأهمية عمل المرأة وتوفير حضانات للأطفال لتمكين الأمهات ومساعدتهن على العمل

وقالت سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي، إن هناك تحديات كبيرة تواجه البلاد وسفراء النوايا الحسنة ليونيسيف لابد أن يكون لهم دورا في تخطيها.

وأضافت خلال كلمتها «أنه لابد أن يكون هناك تعاون بين اليونيسيف والوزارات المختلفة لتحقيق استراتيجية التنمية المستدامة».

وخلال مراسم الاحتفالية قدم الفنان أحمد حلمي فيلما قصيرا يدعو فيه إلى إنهاء استخدام العنف في التربية، كما قدمت الفنانة دنيا سمير غانم أغنية «تخيل» والتي تعكس حقوق وأحلام الأطفال الأكثر حرمانًا، وقدمت الفنانة منى زكي رسالة للتربية الإيجابية من خلال فيلم قصير تتحدث فيه عن تجربتها وأفكارها كأم.

يذكر أن منظمة يونيسيف في مصر منذ بداية الخمسينيات، تعمل في مجال النهوض بحقوق الطفل من خلال شراكتها مع الحكومة المصرية والمجتمع المدني.

المصد: وكالات أنباء



اخبار الان

0 التعليقات:

إرسال تعليق