Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

الجمعة، 3 فبراير، 2017

شهد محافظ القاهرة المهندس عاطف عبدالحميد، توقيع برتوكول تعاون بين المحافظة وجمعية الفكر العمراني للارتقاء بمنطقة القاهرة الخديوية وتطويرها عمرانيا، حيث وقع البروتوكول الدكتورة ريهام عرام، مدير إدارة الحفاظ على التراث بالعاصمة، والدكتورة مي الإبراشي رئيس مجلس إدارة جمعية الفكر العمراني.

وقال «عبدالمجيد»، خلال اجتماع المحافظ الدوري اليوم الجمعة، إن البرتوكول يأتي تتويجا للتعاون بين محافظة القاهرة كجهة مختصة بالارتقاء وتطوير المناطق التراثية والعمرانية بالقاهرة التاريخية والخديوية وجمعية الفكر العمراني، المحرك الرئيس لمبادرة «الأثر لنا»، التي تأسست عام 2012 لتحويل التراث إلى مورد مجتمعي يستفيد منه المجتمع ويحافظ عليه.

وأضاف، أن جمعية الفكر العمراني ستقدم كافة أوجه الدعم الفني والدعم المالي والتمويل اللازم لتنفيذ المشروعات من مصادر التمويل المختلفة سواء حكومية أو شعبية، أو من خلال بعض الجهات المانحة والدولية بما يتفق مع أحكام القانون واللوائح المعمول بها.

وأشار، إلى أن مشروع تطوير مناطق القاهرة التاريخية من المشروعات المهمة التي تقع في بؤرة اهتمامات المحافظة، مشيرا إلى أنه جاري استكمال المشروع بالتنسيق مع وزارتي الأوقاف والآثار والمجلس القومي للتنسيق الحضاري بمشاركة عدد من الأساتذة المتخصصين، في مجال العمارة الإسلامية لتطوير هذه المناطق ووضعها على خريطة المزارات السياحية بالقاهرة، نظرا لأهميتها التراثية والتاريخية على مستوي العالم وليس في مصر فقط.

وأصدر المحافظ، خلال الاجتماع تعليماته لرئيس حي الخليفة بالبدء في اتخاذ الإجراءات القانونية لترميم أحد المنازل المهمة والمسجلة تراثيا في الحي على نفقة المحافظة، للحفاظ عليه ومنع تداعيه مع اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لحفظ حقوق المحافظة في استرداد ما تم إنفاقه من مالك العقار وشاغليه، نظرا لعدم قيام صاحب العقار بتنفيذ قرارات الترميم الصادرة من الحي.

وأشار المحافظ، إلى جهود رئيس حي وسط القاهرة في متابعة وتنظيم حملات نظافة ورفع إشغالات بصفة يومية بمنطقة الدرب الأحمر لرفع كافة الإشغالات والمخلفات، خاصة بنطاق العقارات والأماكن التي تم تطويرها بالحي، مؤكدا أهمية التنسيق بين الأحياء التراثية والمجتمع المدني ممثلا في الجمعيات الأهلية الجادة وشباب المناطق المقيمين بها لتكثيف حملات التوعية لدي المواطنين بأهمية النظافة وزيادة الوعي لديهم بأهمية الحفاظ على التراث والمناطق التاريخية المقيمين بها.

كما لفت، إلى أن المحافظة بدأت خطوات جادة لتطوير ربع المانسترلي التابع لوزارة الأوقاف وتم التنسيق معها لتحويله إلى فندق تراثي برفع كافة المخلفات من أعلى العقار، مع بدء التفاوض مع أصحاب المحلات والتي لن تتضرر من عملية التطوير حيث سيتم الإبقاء عليها مع إمكانية قيام شاغليها بتغيير النشاط في حالة عدم تناغمه مع نشاط الفندق على أن يكون النشاط الجديد غير ملوث للبيئة.

وصرح محافظ القاهرة، بأنه تم الاتفاق على التعاون من أجل الارتقاء العمراني بالعاصمة ومناطقها التراثية والتاريخية بما يشمل الشوارع والمبان والفراغات العامة والبنية التحتية، وعمل الدراسات وتنظيم المشاركة والتوعية الشعبية وأعمال التدخل الفعلي لتحسين جودة العمران والحفاظ على البيئة بما يرقي بجودة حياة سكان العاصمة.



اخبار الان

0 التعليقات:

إرسال تعليق