Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

السبت، 4 فبراير، 2017

ينظم مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة منتدى “الشباب العربي بين أهداف التنمية المستدامة 2030 والأمن القومي العربي” خلال الفترة من 18 إلى 24 فبراير الجاري بمحافظة الأقصر، وذلك تحت رعاية جامعة الدول العربية ووزارة الثقافة ووزارة الشباب والرياضة ووزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة والهيئة العامة لقصور الثقافة وصندوق التنمية الثقافية، وبالتعاون والتنظيم المشترك مع إدارة التنمية المستدامة والتعاون الدولي، ومشاركة كل من إدارة منظمات المجتمع المدني والشباب والرياضة والأمن القومي العربي والتعليم بجامعة الدول العربية.

وقالت مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة الدكتورة مشيرة أبوغالي، في بيان صحفي اليوم السبت، إن المجلس حرص على تنظيم المنتدى بالتعاون مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، لوضع خطة تحرك وآليات تنفيذ لأجندة التنمية المستدامة 2030 في ظل الأوضاع الراهنة بالدول العربية التي يعاني منها أغلبية الوطن العربي من حروب ونزاعات مسلحة وإرهاب وتحديات تقف بقوة أمام تنفيذ أجندة التنمية 2030.

وأضافت أبوغالي أن هذه التحديات دمرت كل البنية التحتية والتنموية التي تم بناءها في الحقب الزمنية السابقة في الكثير من الدول العربية، ما أثر بشكل كبير علي عدم مقدرة هذه الدول علي تنفيذ أجندة التنمية 2030، الأمر الذي سيؤدي إلى حرمان شعوب هذه الدول من الاستفادة من أجندة التنمية، خاصة الشباب التي تضاعفت معاناتهم بشكل كبير في هذه الدول من الوطن العربي.

وأشارت إلى أن المنتدى يهدف إلى مناقشة وضع الشباب العربي بخطة التنمية المستدامة 2030 في إطار الأوضاع الراهنة التي تعاني منها الدول العربية من إرهاب وصراعات ونزاعات مسلحة، إلى جانب وضع رؤية للشباب العربي وإشراكه في منظومة التنفيذ ووضع أولويات تنفيذ الأهداف بما يعود بالنفع علي الشباب العربي.

وأوضحت أن المنتدى سيناقش أيضا وضع خطة عمل وتحرك بالشراكة بين الحكومات ومنظمات المجتمع المدني المتخصصة، ومناقشة سبل التعاون بين الجهات الأمنية والشباب العربي لتحقيق الاستقرار والأمن بالدول العربية، ومطالبة الشباب العربي للأمم المتحدة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.

وقالت إن فعاليات المنتدى تتضمن جلسات عامة ستناقش عدة محاور هامة هي “الشباب العربي بين تطلعات التنمية وتحديات الأمن القومي العربي” و”تأثير الحروب والنزاعات المسلحة على التنمية”، و”دور جامعة الدول العربية والأمم المتحدة في دعم الشباب بمناطق الصراعات المسلحة”، و”إستراتيجية جامعة الدول العربية والأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب بين القرارات ووسائل التنفيذ من أجل التنمية”، وأيضا “الأمن القومي العربي: التحديات والحلول للاستقرار من أجل التنمية”، إلى جانب “أهداف التنمية المستدامة 2030 للأمم المتحدة والواقع العربي”.

وأوضحت أن فعاليات المنتدى ستتضمن كذلك ورش عمل للشباب يناقش خلالها ستة أهداف من أهداف أجندة التنمية 2030 هي الأهداف “1-3-4-8-5-16″، مؤكدة أن ورش العمل ستتناول ردود الشباب حول التحديات التي تواجه الوطن العربي وسبل مواجهتها وآلية مشاركة الشباب في تحقيق الأمن والاستقرار بالمنطقة العربية، وكذا رؤيتهم حول مقترحات تنفيذ أجندة التنمية 2030 وآلية أشراك الشباب في تحقيق التنفيذ.

من جانبها، أكدت مدير إدارة التنمية المستدامة والتعاون الدولي بالجامعة العربية السفيرة ندى العجيزي – في البيان – أن الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، يولي اهتماما كبيرا بموضوع المنتدى لما يتناوله من موضوعات هامة تمس الأمن القومي العربي وعلاقته بالبدء في تنفيذ أجندة التنمية المستدامة 2030، مشيرة إلى أن الأمن والاستقرار بالمنطقة العربية ضرورة قصوى لتتمكن الدول من تنفيذ الأجندة.

وأشارت إلى أن الصراع الدائر بالمنطقة العربية كان له تأثيرات سلبية كبيرة على تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية التي كانت أغلبية الدول العربية سائرة في سبيل تحقيقها في أفق 2015، مؤكدة أن “الدول العربية لا زالت بعيدة عن تعويض ما فاتنا خلال السنوات الماضية بسبب حالة الفوضى التي تشهدها المنطقة”.

وقالت العجيزي إذا كنا جادين في معالجة هذه الأزمة واللحاق بركب التنمية، فإن الدول العربية بحاجة لتطوير خطة عربية قائمة على الواقع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي لمنطقتنا العربية”.

وأشارت إلى أن الأمانة العامة لجامعة الدول العربية تشارك في تنظيم هذا المنتدى بهدف وضع خطة عمل وتحرك يتم وضعها على أجندة عمل المجالس الوزارية المتخصصة ويتم تنفيذها بالتعاون مع الأمم المتحدة ومجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة.

يشارك في المنتدى 400 شخصية عامة ومتخصصة من 21 دولة عربية هي: مصر والسعودية والإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عمان والأردن ولبنان وفلسطين والعراق واليمن وليبيا وتونس والمغرب والجزائر وموريتانيا وجيبوتي والصومال وجزر القمر والسودان وقطر، وذلك بممثلين عن وزارات الدفاع والتنمية والتضامن الاجتماعي والشباب والتعاون الدولي، إلى جانب ممثلين عن الهيئات العامة للشباب والاتحادات العامة والوطنية للشباب والمنظمات النسائية وممثلي الأمم المتحدة لملف التنمية 2030، خاصة صندوق الأمم المتحدة للسكان والمؤسسات التنموية.

كما يشارك من مصر لجان الدفاع والأمن القومي والشؤون العربية والشباب والرياضة والتضامن الاجتماعي والعلاقات الخارجية بمجلس النواب.

المصدر : أ ش أ



اخبار الان

0 التعليقات:

إرسال تعليق