Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

الثلاثاء، 30 سبتمبر، 2014

كتب علاء أحمد:


دعت شعبة المصورين بنقابة الصحفيين المصريين، إلى الإفراج الفوري عن كافة المصورين الصحفيين المحبوسين، قائلة إن استمرار حبس المصورين وخاصة أولئك الذين تم إلقاء القبض عليهم خلال تأدية عملهم يمثل انتهاكًا لنصوص الدستور.


وطالبت الشعبة، في بيان لها اليوم، نقيب الصحفيين ومجلس النقابة وجموع الصحفيين بممارسة الضغوط للإفراج عن الزميلين محمود أبو زيد ”شوكان” المحبوس احتياطيا منذ أكثر من 400 يوم، وأحمد جمال زيادة المحبوس احتياطيا منذ أكثر من 280 يوم، وذلك بعدما تم إلقاء القبض على أحدهما خلال تغطيته لأحداث فض رابعة، والآخر أثناء تغطية اشتباكات الأزهر.


وأكدت الشعبة أن استمرار حبسهما يُعد انتهاكًا صارخًا للدستور الذي ينص في مادته السبعين على حرية الصحافة الطباعة والنشر الورقي والمرئي والمسموع والإلكتروني.


وأشارت الشعبة إلى أن الزميلان حاولا مرارًا اتباع السبل القانونية لإثبات أنهما لم يرتكبا جريمة يعاقب عليها القانون، وأنهما كانا يمارسان عملهما الصحفي المعتاد لدى إلقاء القبض عليهما؛ ولكن برغم هذه المحاولات كانت قرارات تجديد الحبس الاحتياطي لهما بالمرصاد طوال هذه المدة، بالرغم مما يمثله هذا من انتهاك لحقوقهم الدستورية وإضرار بصورة وطننا كدولة متحضرة تصون الحريات على حد قول الشعبة.


واختتمت الشعبة بيانها بـ ”إن شعبة المصورين الصحفيين تناشد النائب العام إخلاء سبيل الزملاء المحبوسين فورًا.. كما تطالب الشعبة المجتمع بجميع طوائفه وانتماءاته باحترام عمل المصور الصحفي وتسهيل مهمته بل وحمايته فهو عين للمجتمع وناقل للحقيقة وليس طرفا في خلاف سياسي”.. ”لا لحبس المصوريين لا لحبس عيون الحقيقة”.


لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة.. للاشتراك …اضغط هنا






اخبار

0 التعليقات:

إرسال تعليق