Slide # 1

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 2

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 3

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 4

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

Slide # 5

عنوان الموضوع

نبذة عن الموضوع اقرء المزيد

الثلاثاء، 18 يوليو، 2017

شهد هشام عرفات وزير النقل والمواصلات والفريق احمد خالد قائد القوات البحرية الاثنين وقائع الجلسة الافتتاحية للمؤتمر السنوى السابع عشر للجنة الإقليمية لدول شمال المحيط الهندى، والذى تستضيفه مصر لأول مرة بمشاركة 8 دول أعضاء رئيسين وأربع دول كعضو منتسب تمثل اللجنة الإقليمية لدول شمال المحيط الهندى بخلاف الدول المراقب، والمنظمات والشركات العاملة .

ويتناول المؤتمر، الذي يعقد على مدى 4 أيام، مراجعة واعتماد الخرائط البحرية والإصدارات الملاحية، وإصدار الرقم الدولى للخرائط البحرية فى نطاق الدول الأعضاء، والحصول على موافقة المنظمة الدولية للهيدروجرافيا على اعتماد خرائط بحرية مصرية جديدة تغطى المياه الإقليمية المصرية فى نطاق الإقليم، ومنحها أرقام دولية شأنها شأن الدول الرائدة في هذا المجال، والتأكيد على قيام الدول الأعضاء بتحديث بياينات التغطية المساحية أمام سواحل الدول و في نطاق مسئولياتها وفقاً للمحددات والضوابط الصادرة من المنظمة ، والتأكيد على إستيفاء كل الدول الاعضاء لمتطلبات التنسيق الدولى للعمل ضمن المنظومة الاعلامية للسلامة البحرية من خلال متابعة اصدارات الانذارات البحرية والبحث والانقاذ لكل دولة فى نطاق مسئولياتها ، كذلك مناقشة متطلبات الدول الاعضاء من الدعم الفنى وبرامج اعداد الكوادر فى مجال المساحة البحرية ، ومناقشة الترشح لمنصبى رئيس المؤتمر ونائب رئيس المؤتمر للعام القادم من بين الدول الاعضاء ومناقشةالموضوعات والقضايا الطارئة على مستوى المنظمة وفى نطاق دول اللجنة الاقليمية .

بدأت المراسم المؤتمر بكلمة للفريق احمد خالد قائد القوات البحرية نقل خلالها تحيات الفريق اول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربى للدول المشاركة بالمؤتمر .

واكد قائد القوات البحرية على ان المؤتمر يعد فرصة للمساهمة فى بناء القدرات وتوحيد المفهوم المشترك للقضايا الإقليمية مما يساعد على العمل المشترك لتحقيق مكتسبات عظيمة فى مجالالسلامة البحرية ، ومعرفة احدث الاساليب والبرامج العلمية المستخدمة فى المجال الهيدروجرافى والاستفادة من كافة الخبرات السابقة فى ذلك المجال ، مشيرا ًإلى عراقة شعبة المساحة البحرية المصرية والتى تم تأسيسها عام 1920 ، وإلى التطور الملحوظ للشبعة مما ادى الى ان تصبح احد اكبر المشاركين فى مجال الهيدروجرافيا وتقدم خدماتها للقطاعين العسكرى والمدنى ، الامر الذى اهل مصر لتنتج خرائط مصرية دقيقة وذات إعتمادية تحت مظلة منظمة الهيدروجرافيا الدولية IHO ، واوضح الفريق احمد خالد ان شعبة المساحة البحرية كان لها دور ملحوظ فى تنمية محور قناة السويس من خلال إنتاج الخرائط الورقية والالكترونية لخدمة حركة السفن التجارية العالمية بالقناة ، بالإضافة الى عمليات المسح الهيدروجرافى للمياه المصرية غطى جميع الموانىءالمصرية والطرق المؤدية اليها على طول الساحل المصرى بالبحرين الابيض والاحمر بخرائط الكترونية ذات اعتمادية.

واعرب اللواء بحري مصطفي إبتس مدير المنظمة الدولية للهيدروجرافيا عن سعادته بإقامة فعاليات المؤتمر لاول مرة على الاراضى المصرية بإعتبارها من اقدم الدول المنضمة للمنظمة ، مشيداً بالنشاط المكثف لمصر كونها من الدول الرائدة فى مجال المساحة البحرى .

واشار الي دور مكتب المسح الوطني المصري ممثلا في شعبة المساحة البحرية في انتاج الخرائط الالكترونية والورقية والاسهام في تأمين حركة الملاحة البحرية داخل المياه الاقليمية المصرية.

المصدر: وكالات



اخبار الان

0 التعليقات:

إرسال تعليق